الخرطوم:حسين سعد أجرى حزب المؤتمر السوداني تغييرات هيكلية في مؤسساته مع الابقاء على ابراهيم الشيخ رئيسا وعبد القيوم عوض السيد أمينا عاماً حتى انعقاد المؤتمر العام فيما أيدت اجتماعات المجلس المركزي للمؤتمر موقف الحركة الشعبية – شمال الرافض للتسويات الجزئية خلال مفاوضات أديس أبابا مع  الحكومة .

وقال المجلس المركزي في بيان له تلقت “التغيير الاليكترونية” نسخة منه في ختام اجتماعاته أمس “ان قضية وقف الحرب و احلال السلام الشامل لا تتأتى الا بحل سياسي شامل يخاطب جذور الأزمة و ينهي احتكار السلطة و الثروة و مركزتها على حساب هوامش السودان المختلفة”

. وشددت الاجتماعات علي ضرورة عدم رهن قضية فتح الممرات الآمنة لتوصيل المعونات الانسانية للاجئين و النازحين لتقلبات و مزايدات السلطة التي تتخذ من أرواح اللاجئين و قوتهم و دوائهم كروتآ على مائدة التفاوض.

.وناقش المجلس الوضع السياسي الراهن و أمن على خط الحزب السياسي الرامي لاسقاط نظام الانقاذ عبر العمل المدني الجماهيري و احلال بديل ديمقراطي وفق مشروع وطني يخاطب قضايا السلام و العدالة الاجتماعية و الحرية،.

 و اتفق الحضورعلى أن الطريق لانجاز هذا المشروع لن يتأتى الا بوحدة كافة قوى المعارضة و على رأسها قوى الاجماع الوطني و الجبهة الثورية السودانية و قوى الشباب و المرأة و الطلاب و المهنيين و التنظيمات المناطقية و المطلبية و المجتمع المدني.

.واكد الحزب عدم انخراطه وتلبيته لدعوات النظام الخاصة بحوار الوثبة وقطع البيان( لن نكون جزءآ منه أو من أي شكل من أشكال التسويات الفوقية التي لا تخاطب جذور الأزمة السودانية التي تطاول أمدها)كما أمن المجلس على مقاطعة الحزب لانتخابات النظام الشكلانية التي انطلقت اجراءات تسجيلها التكميلي في نهاية اكتوبر الماضي.

 وقرر المجلس مقاومتها بكل السبل السلمية المتاحة قطعآ لمسرحية النظام الهزلية التي يرغب فيها في استنزاف موارد البلاد ليسبغ على نفسه شرعية زائفة لطالما حاول أن يكتسبها دون جدوى أو طائل-على حد تعبير البيان.

.وأجرى المجلس تعديلات على اجهزة الحزب الداخلية و بموجب هذا التعديل تم الفصل بين الجهاز التشريعي للحزب و بين الرئاسة التنفيذية كما تم توسيع مؤسسة الرئاسة باستحداث بعض المناصب التنفيذية ذات الصلة باجهزة الحزب السياسية و تم اختيار اعضاء من المجلس لشغل هذه المناصب.

ووفقآ لهذا التعديل فقد تم تسمية كل من:الفاتح عمر السيد رئيسآ للمجلس المركزي ومستور أحمد محمد مساعدآ للرئيس للشئون السياسية.وأبوبكر يوسف بابكر مساعدآ للرئيس للشئون الاعلامية،وخالد عمر يوسف مساعدآ للرئيس للشئون الخارجية بجانب فريد بيومي نائبآ للأمين العام،وأمن الاجتماع على استمرار كل من ابراهيم الشيخ عبد الرحمن رئيسا للحزب وعبد القيوم عوض السيد بدر أمينآ عامآ للحزب حتى انعقاد المؤتمر العام االمقبل