رئيس البرلمان يوجه النواب بعدم الإنشغال واللعب بالموبايلات 5 ملايين مصاب بالبلهارسيا والصحة العاملية تحذر من خطورة انتشار الأمراض المستوطنة في السودان إضراب معلمى تلس بجنوب دارفور (50) ألف طن مبيدات فاسدة وخبراء يكشفون إزدياد التسمم والإجهاض وزير المالية يكشف عن إستيلاء جهات على أصول مشروع الجزيرة مدير هيئة " الإذاعة والتلفزيون " يهدد بالإستقالة برلمانيون : بنك الثروة الحيوانية فشل فى أداء مهامه والمدير محمي من الوزير


رئيس البرلمان يوجه النواب بعدم الإنشغال واللعب بالموبايلات
التغيير: الجريدة
وجه رئيس البرلمان الفاتح عزالدين خلال جلسة أمس نواب البرلمان بالإنتباه إلى الجلسة وعدم الإنشغال والتلاعب بهواتفهم الذكية ، وقال الفاتح ” على الإخوة الإعضاء المشغولين بموبايلاتهم منذ دخولهم الجلسة الإنتباه معنا ، حتى لا تجدوا أسماءكم فى صدر الصحف السيارة صبيحة الغد ” وسرعان ما إلتزم النواب المقصودين بتوجيه الرئيس . وقد إعتاد ودرج بعض نواب البرلمان وكثير من وزراء الجهاز التنفيذى الذين يحضرون بعض الجلسات على العبث بهواتفهم الذكية ، وترى كثيرين منهم مطأطئأ رأسه فى قراءة الرسائل والإنشغال بهاتفه الذكي فى خضم الجلسة .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

5 ملايين مصاب بالبلهارسيا والصحة العاملية تحذر من خطورة انتشار الأمراض المستوطنة في السودان

 التغيير: التيار
حذرت منظمة الصحة العاملية من خطورة إنتشار الأمراض المستوطنة خاصة البلهارسيا والفلاريا الليمفاوية (داء الفيل ) وكشفت عن إصابة (5) ملايين شخص بالبلهارسيا بنسبة تصل إلى (60%) فى القرى المحاذية للنيل ، واشارت إلى أن هناك مليون شخص فقط يتلقون العلاج بالمستشفيات ، وأكدت إنتشارها فى جميع ولايات السودان عدا ولايتى البحر الأحمر والشمالية . وعزا دكتور رياض بن إسماعيل ، المستشار اللإقليمى لمكافحة الأمراض المدارية بمنظمة الصحة العالمية إرتفاع الحالات لعدم توزيع  الحبوب المجانية ، مشيراً إلى خطورة الأمراض المتوطنة والتى تشمل ( الجذام ، التراكوما ، عمى الأنهار ، الفلاريا والبلهارسيا ) لآثارها المدمرة على الإقتصاد خاصة وأنها تصيب الفئات المنتجة مما يشكل عبئاً على الدولة ، مبيناً أن هناك تحديات لوجستية ومادية تواجه برامج المكافحة .
من جانبه أشار مدير قسم الأمراض المتوطنة بوزارة الصحة الإتحادية إلى إجراء مسوحات فى الولايات اثبتت إنتشار البلهارسيا خاصة وسط طلاب المدارس فى شمال كردفان ، محذراً فى ذات الوقت من إنتشار( الفلاريا ) مؤكداً إمكانية إنتقال المرض عبر الحدود المفتوحة مع جمهورية جنوب السودان ، لافتاً إلى إنتقال المرض بواسطة الباعوض ، وقال إن المرض ليس له علاج حتى الآن ، نافياً وجود إحصاءات حول المرض .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

(50) ألف طن مبيدات فاسدة وخبراء يكشفون إزدياد التسمم والإجهاض
التغيير: اليوم التالي
حذر رئيس قسم السميات فى جامعة الجزيرة البروفسير حامد بشير من تهريب المبيدات التالفة إلى البلاد ، كاشفاً إدخال مبيدات محظورة إلى البلاد بينها الجماكسين و ( دى دى آر ) .
وقال بشير – خلال الورشة  التى نظمها المجلس الزراعى السودانى أمس الأثنين حول الكيماويات الزراعية : إن تأخر فتح الإعتمادات لإستيراد المبيدات أدى إلى إنعاش عمليات التهريب بجانب تكدس المبيدات التالفة لدى المزراعين ، وأضاف أن الإفراط فى إستخدام المبيدات أوجد جينات جديدة مقاومة ، كما أدى إلى ظهور التشنجات العصبية ، والإجهاض ، وتسمم الغذاء ، مشيراً إلى أن المبيدات الفاسدة فى البلاد بلغت نحو (50) ألف طن ، و16 ألف طن من التربة الملوثة ، و1000 من فوارغ المبيدات الملوثة ، وأبدى رئيس قسم السميات فى جامعة الجزيرة قلقه حيال وجود كميات مهولة من المبيدات فى الأسواق دون ديباجة .
وأقرت الخبيرة الزراعية د.إنصاف شيخ إدريس بوجود قصور تتحمله وزارة الزراعة ، أدى إلى وجود محال مبيدات بحوزة أشخاص غير متخصصين فى الزراعة – كما إشترط القانون وقالت : إن الفواكه والخضر التى ترفض الأسواق الخارجية صادرها نتاج لزيادة كمية المبيدات المستخدمة فى زراعتها ، بينما يتم تسويقها داخليا بسهولة .
وأوضح ممثل الشركات المستوردة للمبيدات أن الدولة ساهمت فى صعوبات عدم فتح إعتمادات بنكية للشركات ، الأمر الذى أدى إلى تهريب وتسرب المبيدات الفاسدة إلى الأسواق وزيادة اسعارها بنسبة تصل إلى (175%) ، وتابع : “هنالك جهات داخل العاصمة القومية تقوم بعمليات غش للمبيدات ، بتخفيف العبوات ، ومعالجة الفوارغ وبيعها من جديد ، بواسطة شبكات أجنبية ” .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


وزير المالية يكشف عن إستيلاء جهات على أصول مشروع الجزيرة
التغيير: الصيحة
كشف وزير المالية بدر الدين محمود عن إستيلاء جهات لم يسمها على بعض الأصول فى مشروع الجزيرة موضحاً أن خط السكة حديد كان طوله 1200 كلم ، إلا أنهم وجدوه عند البيع فقط 200 كلم من القضبان بالإضافة إلى فقدان 187 آلية من المشروع .
وأقر وزير المالية بتمليك سلاح النقل آليات الشركات التابعة للأمن والقوات المسلحة عند خصخصتها فضلاً عن توريد الأموال للمؤسسات التى أنشأت الشركات ، بيد أنه قطع بأن ذلك تم بعلم وزارة المالية .
وإنتقد رئيس البرلمان د. الفاتح عزالدين بعض عمليات الخصخصة التى قامت بها اللجنة الفنية للتخلص من الفائض ، وشدد على ضرورة مراجعة عمل اللجنة وتقويم ما قامت به ورفدها بكوادر جديدة لها رؤية مغايرة لتعميم الفائدة .
وكان عضو البرلمان هجو قسم السيد قد أشار فى جلسة البرلمان أمس إلى مخالفات كبيرة فى خصخصة مشروع الجزيرة خاصة فيما يتعلق بحقوق العاملين وقال ” حدث أن العاملين تمت تصفيتهم وأصبح المشروع بلا إدارة وبيعت أصول المشروع لدفع إستحقاقات العاملين ” . وإنتقد بيع السكة حديد كخردة رغم وجود إسبيرات جديدة والف كيلومتر من القضبان فضلاً عن بيع المحالج والوحدات والجرارات والآليات دون أن تحدد لها قيمة وقالت : ملكت لتسعة أفراد فقط بإسم شركات خدمات ” .
ومن جهته دعا عباس الخضر للتمسك بالسكة حديد وعدم خصخصتها ، وقال محمد على الزين :” مشروع الجزيرة كان يملك آليات كلها ذهبت أدراج الرياح ولم يكن لها عائد “
وأكد وزير المالية حفظ حقوق العاملين مبيناً أن اللجنة أشارت إلى أن الخصخصة ألغت سبع وثلاثين ألف وظيفة ولكنها إستوعبت ثمانين ألف وظيفة ، وقال ” الكلام عن تشريد العاملين غير صحيح ونحن حريصون على حقوق العاملين ، ونحن أحرص على أن يكون العامل نال حقوقه كاملة وفق شروط العمل التى تختلف بإختلاف شروط الخدمة ، مؤكداً أن وزارته إلتزمت بصرف مستحقات العاملين بمصنع نسيج الصداقة بالحصاحيصا .
وأقر وزير المالية بإعطاء سلاح النقل آليات تتبع لشركات خاصة بالأمن والجيش ، وقال : ” صحيح أن بعض أموال الخصخصة أو بعض الآليات تم إعطاؤها لجهات أخرى ففى بعض المؤسسات التى تتبع لجهاز الأمن أو القوات المسلحة تم تسليم آلياتها لسلاح النقل ، ولكن تم ذلك بعلم وزارة المالية “

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
إضراب معلمى تلس بجنوب دارفور
التغيير: الجريدة
نفذت نقابة التربية والتعليم بمحلية تلس في ولاية جنوب دارفور إضرابا مفتوحا عن العمل بسبب عدم التزام حكومة الولاية بسداد مرتبات العاملين عن شهر أكتوبر الماضي والفشل في دفع متأخرات المعلمين لأعوام خلت.
وقال رئيس نقابة المعلمين بمحلية تلس محمد يعقوب لـ “سودان تربيون” إن الولاية فشلت حتى الآن في سداد رواتب العاملين عن الشهر الماضي وأشار إلى أن حكومة الولاية أصبحت غير جادة في الوفاء بالتزاماتها التي وقعت مع اتحاد العمال بالولاية بشأن دفع متأخرات العاملين منذ العام 2007. وبلغت جملة متأخرات المعلمين بالولاية أكثر من 41 مليون جنيه
.
وأكد مصدر عليم أن النقابة لن ترفع الإضراب ما لم تدفع حكومة الولاية مرتبات المعلمين فورا وتشرع في تنفيذ بنود الاتفاقية المبرمة بين اتحاد عمال الولاية ووزارة المالية .
وعجزت خزينة جنوب دارفور عن دفع رواتب العاملين عن أكتوبر الماضي بسبب ضعف الإيرادات المحلية، حيث تعاني الولاية من عجز شهري يبلغ 5 ملايين جنيه، وتشهد جنوب دارفور تأخيرا غير معتاد في صرف مرتبات العاملين الأمر الذي أدى الى تململ العاملين

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


مدير هيئة ” الإذاعة والتلفزيون ” يهدد بالإستقالة
التغيير: آخر لحظة
هدد مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السموأل خلف الله بتقديم إستقالته من منصبه الذى تسلمه مؤخراً ، على خلفية تصاعد الوقفات الإحتجاجية للعاملين ، وفاجأوه بضخامة المديونيات على الهيئة مقابل عدم إنفعال الحكومة بمواجهة الأزمة . وأبلغ مصدر موثوق ” آخر لحظة ” أن جهات – لم يسمها – تعمل على عدم إستقرار الأوضاع بالهيئة ، وبدأت تتحسب للتغييرات المرتقبة التى ينوى السموأل القيام بها بوضعه خارطة برامجية جديدة ، وتوقع المصدر أن تجلب له متاعب مع شخصيات كبيرة خاصة فى التلفزيون .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

برلمانيون : بنك الثروة الحيوانية فشل فى أداء مهامه والمدير محمي من الوزير
التغيير: الجريدة
فتح نواب البرلمان النار على بنك الثروة الحيوانية وإتهموا وزير المالية بحماية مدير عام البنك أحمد باباكر رغم تجاوزاته والحيلولة دون إقالته ، وإعتبروا أن البنك فشل فشلاً ذريعاً فى أداء مهامه رغم تدخلات البنك المركزى مرتين لإنقاذه من الإفلاس ، وشددوا على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق للتقصى بشأن الإتهامات الموجهة لإدارة البنك .

فى الأثناء دافع رئيس مجلس إدارة بنك الثروة الحيوانية وعضو البرمان جمال الوالى عن موقف البنك وقال إن نسبة التعثر تقلصت من 185 مليار إلى 85 مليار جنيه . وأقر وزير المالية بدرالدين محمود فى رده على مسالة مستعجلة بشأن المشاكل الإدراية والمالية ببنك الثروة الحيوانية ، بضعف الموقف المالى للبنك ، وكشف عن خسائر متراكمة وإرتفاع فى حجم الديون وعجز مخصصات التمويل جعل البنك يصنف ضمن المصارف الضعيفة . وكشف االوزير أن رأس المال المصادق به للبنك 300,000,000 جنيه ، بينما بلغ رأس المال المدفوع حتى سبتمبر الماضى 166,522,000 مليون جنيه .
وقال الوزير : رغم قيام بنك السودان المركزى برسملة الودائع الإستثمارية لبنك الثروة  الحيوانية بقمية 95 مليون جنيه لتصل أسهم البنك المركزى إلى 55% إلا أن البنك ما زال يعانى من عدم قدرة على معالجة الخسائر المتراكمة فى وقت قصير بجانب عدم إلتزام المساهمين بنود البرامج الخاصة بزيادة رأس المال . من جانبه وصف مقدم المسألة المستعجلة مهدى أكرت فى نقطة نظام ، إجابة الوزير ” بغير المقنعة ” إلا أن رئيس البرلمان الفاتح عزالدين إستوقفه ، وقال نقطة النظام غير مقبولة وطالبه بتغيير صيغة السؤال ، مشيراً إلى أن المسألة طلب إحاطة والبرلمان ليس من حقه إتخاذ موقف قاطع فيها ، وقال : على العضو تغيير صيغة السؤال ونحن على إستعداد لإستدعاء الجهات المعنية للرد علىيه .
وإعتبر رئيس لجنة النقل والطرق والجسور عبدالله مسار أن علة البنك تكمن فى مديره ، وأضاف ” يقال أن المدير محمى من الوزير ” واشار إلى أن مجلس الإدارة حاول أن يقيله إلا ان الوزير وقف حائلاً أمام القرار ، وأكد النائب عثمان نمر أن البنك فشل فشلاً ذريعاً فى تطوير الثروة الحيوانية وإنشغل عنها بمهام تجارية ، وحمل البنك المركزى مسؤولية تدهور أوضاع البنك ، وطالب بتصحيح الصورة وإعادة الأموال التى صرفت لإنقاذ البنك وإرجعاها إلى خزينة الدولة .