التغيير: الميدان تمثل في العاشرة من صباح اليوم الأربعاء الصحفية عائشة السماني أمام محكمة مدينة النهود، بولاية غرب كردفان في مواجهة البلاغ رقم (1926) تحت المادة (57) المتعلقة بـ(تصوير مناطق عسكرية)، والشاكي فيه منسوب جهاز الأمن بالنهود (حسن إبراهيم)،

وكانت شرطة مدينة النهود قد ألقت القبض علي الصحفية عائشة السماني في 4 يوليو الماضي، من جوار سجن المدينة، حيث كانت تُؤدِّي مهمة صحفية رسمية لصحيفة (سيتيزن) الإنجليزية التي كانت تعمل بها في ذلك الوقت. وإقتادتها الشرطة إلى قسم شرطة النهود – مكان إحتجازها والتحقيق معها لساعة من الزمان – قبل أن يُطلق سراحها بالضمان الشخصي، ويُصادر هاتفها الشخصي، وتُمنع من إداء مُهمَّتها الصحفية، وتعود لمقر عملها، وسكنها بالخرطوم.