المفوضية : 800 مليار جنيه تكلفة الانتخابات خطيب مسجد الخرطوم يطالب الحكومة بإيقاف التفاوض مع قطاع الشمال وطرد اليوناميد شباب المؤتمر الوطنى بجنوب كردفان يتهمون قيادتهم بتبني اجندة تنظيم (قريش) 6 مليارات إجمالى مديونية نقابة عمال التعليم فى النيل الأبيض إنقاذ 98 شخصاً علقوا فى الصحراء بين السودان وليبيا تحالف المعارضة : لم نناقش أى مقترح يمنح الحكم الذاتى برلمانى يطالب الإتحاد والبرلمان الأفريقي بالتدخل الفورى لإعادة حلايب إلى السودان ميزانية 2015 بمجلس الوزراء نهاية نوفمبر والامن في الصدارة عصام الخواض : " دريم لاند " ستتجه للقضاء لحل النزاع إتحاد غرف النقل يجتمع غداً لإتخاذ قرار حول زيادة رسوم الطرق التفاصيل:

المفوضية : 800 مليار جنيه تكلفة الانتخابات
التغيير : السودانى
أعلن رئيس المفوضية القومية للانتخابات بالسودان مختار الأصم، أن تكلفة الانتخابات العامة للعام 2015 تبلغ نحو 800 مليار جنيه. مشيراً إلى تسجيل مليون وسبعمائة ألف ناخب جديد في السجل الانتخابي ليصل عدد الناخبين المسجلين 13 مليون ناخب.

وأكد الأصم لبرنامج “مؤتمر إذاعي” بإذاعة أمدرمان يوم الجمعة، “أنه ولأول مرة يكون هناك سجل دائم للناخبين.
وأشار إلى أن الانتخابات التعددية السابقة التي جرت في الاعوام  (1953- 1956- 1958)  1968- 1986، كانت بسجل مؤقت مرتبط فقط بزمن الانتخابات المعنية.

وأوضح أن المفوضية تتمتع باستقلال إداري ومالي وسياسي وحيدة وشفافية كاملة، وقال “إن المفوضية نظرت في كل الأساليب التي يمكن أن تؤمن للمتنافسين والمشاركين متابعة نزاهة العملية الانتخابية، ولذلك تم تكوين لجنة من الأحزاب السياسية لترى رأي العين ما تقوم به المفوضية.
وأكد الأصم أن الانتخابات لا يمكن أن تكون عائقاً أمام اتفاق السودانيين حول الحوار الوطني.

وذكر أن الانتخابات تعني آلية التبادل السلمي للسلطة دون عنف أو بندقية، لافتاً الانتباه إلى أن العالم كله لم يجد سبيلاً آخر لتبادل سليم للسلطة إلا عبر صناديق الاقتراع، مشيراً إلى أن الدستور الانتقالي لعام 2005 أمَّن على هذه المسألة.
وكشف الأصم عن أن دستور 2005 شهد عليه العالم، وأصبح منذ ذلك التاريخ يحكم السودان إلى أن قامت الانتخابات الأولى في أبريل 2010 التي أدت إلى استقرار الحكم.
وأكد أن شرعية الحكم نبعت من تلك الانتخابات وأن الدستور حدد فترة زمنية بعدها ستنتهي هذه الشرعية (شرعية رئيس الجمهورية، شرعية البرلمان، المجالس الولائية وشرعية الولاة) في أبريل من العام القادم.
وأضاف “إذا لم تجر الانتخابات سيحدث فراغ سياسي يمثل فرصة مواتية للجهات المعادية للسودان التي تتحين تلك الفرصة وترغب في أن ترى فراغاً دستورياً يؤدي إلى اضطراب سياسي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خطيب مسجد الخرطوم يطالب الحكومة بإيقاف التفاوض مع قطاع الشمال وطرد اليوناميد
التغيير : الصيحة
شدد خطيب المسجد الكبير بالخرطوم كمال رزق على ضرورة إيقاف التفاوض مع الحركة الشعبية  فوراً.ووصف المفاوضات “بالعبثية والمذلة للشعب السودانى”، حسب وصفه .  وإتهم رزق فى خطبة الجمعة بالمسجد الكبير بالخرطوم أمس ، الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان بالعمالة لصالح أمريكا ووصفه ب ” الرويبضة ”
.ومضى يقول ” إن عرمان يدار بالريموت كنترول من قبل أسياده الأمريكان ” ، لافتاً إلى أنه لا يمثل أبناء المنطقتين ، وأضاف ” ما علاقة عرمان بالنيل الأزرق وجنوب كردفان ” ، وقطع بأن المفاوضات مع قطاع الشمال لن تحقق سلاماً ولن تفضى إلى شئ ، وإنتقد رزق مواقف الحكومة ، وقال إنها تساهلت مع عرمان حتى وصل به الأمر إلى فرض شروطه .
وفى سياق متصل طالب رزق الحكومة بطرد قوات اليوناميد من البلاد على خلفية الإتهام الذى طال القوات المسلحة بإرتكاب عمليات إغتصاب جماعى فى منطقة ” تابت ” .وحذر رزق الحكومة والبرلمان بعدم الإتجاه لرفع الدعم عن الوقود والقمح ، وقال إن هذه الخطوة ستؤدى إلى فساد أخلاق المجتمع ولجوء بعض الموطنين إلى السرقة لمقابلة إرتفاع السلع ، فضلاً عن تفشى الفساد المالى والإدارى .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شباب المؤتمر الوطنى بجنوب كردفان يتهمون قيادتهم بتبني اجندة تنظيم (قريش)
التغيير : الجريدة
وزع شباب ينتمون لحزب المؤتمر الوطنى بولاية جنوب كردفان منشورات تهاجم والى الولاية آدم الفكى وتتهمه بالفساد وشراء الذمم .وقال الشباب إن الفكى يحيط نفسه بمجموعة تجمعها القبلية والمصالح ، مما جعل الحزب متبوعاً بلعنات الشارع .

وقال منشور ممهور بتوقيع شباب المؤتمر الوطنى بولاية جنوب كردفان إن المؤتمرات القاعدية والمؤتمر العام للحزب بالولاية “بنيت على باطل وتصفية للحسابات مما حول قواعد الحزب إلى كم مهمل. وأقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان والذي أنهى مؤتمره العام الرابع في أواخر أكتوبر الماضي، بمعاناته من تفشي القبلية في عدة ولايات ما أضطره لإجراء تعديلات دستورية، ينظر فيها البرلمان حاليا، تتعلق بمنح رئيس الجمهورية حق تعيين ولاة الولايات بدلا عن انتخابهم.وأبدى شباب المؤتمر الوطني بجنوب كردفان، تحفظهم على طريقة تشكيل المكتب القيادي للحزب بالولاية واستبعاد بعض رؤساء القطاعات وإبدالهم بمقربين للوالي.وخاطب الشباب في منشورهم عضوية الحزب الحاكم قائلين: “إن حزبكم يمر بأسوأ حالاته ويجب عليكم الاستيقاظ قبل الإنهيار والوقوف بحزم”، ووعدوا ببيان تفصيلي آخر بشأن ما أسموه “قبلية وجهوية” نائب رئيس الحزب بجنوب كردفان “الذي يتزعم تنظيم (قريش) بأفكار جاء بها ليشتت مجتمع الولاية المتماسك.

وقال المنشور إن مجموعة الوالي جرت الولاية إلى القبلية وجعلت الأهواء الشخصية فوق كرامة الناس وأعضاء الحزب، فضلا عن جعل المال هو “سيد الموقف لشراء الذمم وتكميم الأفواه، ولائيا ومركزيا. وأكد شباب الحزب الحاكم أن الأساليب المتبعة داخل المؤتمر الوطني أسفرت عن “غضب ولعنة” الشارع في الولاية على الحزب.واتهموا قيادات بالتورط في عمليات فساد مرتبطة بزواج جماعي و”كومشنات” من شركات التعدين عن الذهب عبر توقيع عقودات معها بدون الرجوع لوزارة المالية الاتحادية بالتواطوء مع قيادات في المركز، فضلا عن شراء بناية للوالي على شارع رئيسي بالعاصمة الخرطوم مطلع نوفمبر الحالي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6 مليارات إجمالى مديونية نقابة عمال التعليم فى النيل الأبيض
التغيير : التيار
جدد منسوبو نقابة عمال التعليم فى ولاية النيل الأبيض مطالبهم بإرجاع الحكومة مبلغ 6 مليارات من إستقطاعات النقابة ، كانت قد تصرفت فيها حكومة الشنبلى .وكشف مصدر مطلع فى النقابة أن وزير مالية النيل الأبيض حافظ عطا المنان صرح لوفد من النقابة بأنهم إتفقوا مع إتحاد نقابات العمال بالمركز على تعويض نقابة عمال التعيم عن الـ 6 مليارات بدفع مبلغ 700000 جنيه نقداً ، على أن يتم منح كل مستحق قطعة ارض فى منطقة ( المندرة ) بواقع 5 آلآف جنيه للقطعة الواحدة ، مع العلم أن القطع المذكورة جارى الإعلان عنها فى الصحف السيارة بواقع 16 ألف جنيه للقطعة الواحدة. وعلق المصدر بأن الصفقة مقبولة نوعاً ما ، إلا أن متحدثين آخرين عابوا الإتفاق ، وشددوا على ضرورة إسترداد مبلغ الإستقطاعات كاملاً دون تسويف أو مماطلة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

إنقاذ 98 شخصاً علقوا فى الصحراء بين السودان وليبيا
التغيير : الجريدة
أنقذت الشرطة السودانية نحو مائة شخص من الموت عطشا بعد أن علقوا بمنطقة صحراوية منعدمة الحياة في شمال السودان. وكان الناجون في طريق عودتهم من ليبيا المجاورة إلى ذويهم في شتى أنحاء السودان.ونقل المكتب الصحفي للشرطة، الجمعة، أن بلاغا ورد إلى شرطة الولاية الشمالية يفيد بأن شاحنة كانت تقل 98 سودانيا عائدين من دولة ليبيا، تعطلت في منطقة “مثلث الذهب” على بعد 193 كلم شمال دنقلا عاصمة الولاية.وقالت الشرطة إنه بعد التأكد من المعلومات صدرت أوامر لشرطة مكافحة التهريب للتحرك بشاحنة مزودة بالمؤن والمياه لإنقاذ العالقين، إلى جانب الدفع بسيارتين “لاندكروزر” بقيادة ضابطين وعدد من الأفراد لدعم قوة مكافحة التهريب.وأكدت أنه تم الوصول لموقع السيارة المتعطلة بعد أن تم تحديد إحداثيات الموقع وفقا للاتصال مع سائقها، حيث كانت تبعد نحو 56 كلم من واحة سليمة.وأوضحت الشرطة أن القوة المنقذة وصلت مساء الخميس لمكان الشاحنة التي تقل العالقين ووجدت جميع الركاب بحالة صحية جيدة وتم مدهم بالمؤون والمياه وصيانة شاحنتهم ومن ثم تحريكها إلى دنقلا.وأفاد مدير شرطة الولاية الشمالية اللواء فضل محمد فضل أن جميع الركاب وصلوا بحالة جيدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحالف المعارضة : لم نناقش أى مقترح يمنح الحكم الذاتى

التغيير : التيار
أكد تحالف قوى المعارضة أنه لم يناقش مسألة منح الحكم الذاتى إلى أى منطقة فى البلاد داخل مؤسساته من قبل . مبيناً أن أدبيات وممارسات التحالف ترفض مبدأ إقامة أى شكل للحكم الذاتى فى البلاد ، من شأنه أن يؤدى إلى تكرار تجربة إنفصال جنوب السودان . وجدد رئيس اللجنة الإعلامية بالتحالف محمد ضياء الدين للمركز السودانى للخدمات الصحفية ذي الصلة بجهاز الامن السوداني حرصهم على الحلول التى تؤمن وحدة وإستقرار البلاد مطالباً الأحزاب والقوى السياسية السودانية بالإنتباه إلى المخطط الذى تقوده دول الإستكبار ، لتحقيق مصالحها على حساب المصلحة الوطنية بطرح مثل مثل هذه الأفكار. ونادى ضياء الدين بإبعاد  ما أسماهم ب” الدخلاء” عن المفاوضات ، التى تجرى حول منطقتى جنوب كردفان والنيل الأزرق ، والإلتزام بالروح الوطنية ، وقطع الطريق على كافة أشكال التأثيرات الأجنبية فى الشأن الوطنى . وفى السياق آخر رفض التحالف الدعوة التى قدمتها آلية (7+7) للحوار الوطنى ، لعقد لقاء بين الطرفين ، يخصص لطرح رؤى الطرفين على بعضهما ، مبيناً أن اسباب ذلك الرفض  تم شرحها لممثلى الآلية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
برلمانى يطالب الإتحاد والبرلمان الأفريقي بالتدخل الفورى لإعادة حلايب إلى السودان

التغيير : اليوم التالي
قال أحمد عيسى عمر النائب عن دائرة حلايب ومحافظها السابق خلال ورشة البرلمان الأفريقى المنعقدة فى أديس ابابا أمس (الجمعة) أن حدود السودان الشمالية حتى دخول محمد على باشا 1820 م ، كانت عند حدود دولة كوش
بحسب تعبيره على خط 24 ثمانية أميال فقط جنوب حلايب . وقال عيسى إن مصر إحتلت المثلث بوضع اليد .وناشد الإتحاد والبرلمان الأفريقيين التدخل فوراً لإعادته إلى السودان ، إلا أنه شدد على ضرورة إعتماد الضغط عبر الوسائل السلمية والقانونية ، مستبعداً حل النزاع بالقوة بإعتبار أن البلدين جاران وشقيقان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ميزانية 2015 بمجلس الوزراء نهاية نوفمبر والامن في الصدارة
التغيير : آخر لحظة

تفرغ وزارة المالية الأسبوع القادم من مناقشة ميزانيات الوحدات والمؤسسات الحكومية للعام القادم 2015، والتي انتظمت في مناقشتها هذه الأيام توطئة لرفعها إلى مجلس الوزراء لإجازتها ثم رفعها إلى المجلس الوطني في مطلع ديسمبر المقبل.وتتضمن مقترحات الموازنة الجديدة عدم إدراج اعتمادات للتوسع في مشروعات قائمة بها طاقات غير مستغلة مع إعطاء الأولوية لاستكمال المشروعات المستمرة تنفيذها.وركزت الموجهات على وضع السياسات والإجراءات اللازمة لمعالجة الاختلالات والعمل على استقرار الأمن في البلاد وخلق قاعدة بيانات في جميع أجهزة الدولة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عصام الخواض : ” دريم لاند ” ستتجه للقضاء لحل النزاع
التغيير : اليوم التالي
أكد عصام الخواض الشريك السودانى فى شركة ( دريم لاند ) أن الشركة لم يصلها قرار رسمى من ولاية الجزيرة بنزع أراضى دريم ، وأن المشروع ما زال ملكاً للشركة.وقال الخواض إنهم سمعوا بالقرار مثل الآخرين ، واصفاً ما يحدث بأنه مجرد بالونات إعلامية تضر بالإستثمار فى البلاد ، مضيفاً ” الدولة لم تلتزم لدريم بأى إلتزام حتى اللحظة وأرض دريم ما زالت زراعية ، رغم أن الدولة أعطتنا صك ملكية لأرض سكنية ” وزاد : ” إستلمت صك أرض سكنية من مسجل عام الأراضى وهو قاض فى محكمة عليا ، وفوجئنا بعد أربع سنوات وبعدما إنتهينا من المرحلة الأولى من المشروع تماماً والتى بلغت تلكفتها 45 مليون دولار من مجمل 800 مليون القيمة الكلية للمشروع ، بأن الأرض زراعية ، وخسرنا حوالى 50 مليون دولار كل أرباح المرحلة “. وتابع ” لم نصعد الأمور فى الإعلام حتى لانعطى صورة سيئة عن السودان ” . مؤكداً أن المجلس التشريعى بولاية الجزيرة ليست له أى علاقة بقرار نزع الأرض ، وموضحاً أن المجلس قدم له طلب من وزير التخطيط العمرانى بالولاية وهو من أصدر القرار ، معلناً أن الشركة ستتجه إلى القضاء الإدراى لحل النزاع .وعن اللجنة التى شكلها الرئيس بشأن دريم لاند قبل عامين المكونة من نافع على نافع ومصطفى عثمان إسماعيل ، قال إن اللجنة أوصت بأن القطعة 804 جزء من دريم كما أوصت بتوصيل الكهرباء والمياه للمشروع والإبتعاد عن الرسوم ، ولم تنفذ أى توصية . ولفت الخواض إلى أن إعلان فسخ العقد من دريم سيعد القشة التى تقصم ظهر الإستثمار بالبلاد . وقال إن الوزير الذى أصدر القرار لم يذهب إلى المشروع ولم يعلم عنه شيئاً ، وإن الزبير بشير طه الوالى السابق للجزيرة طيلة 4 سنوات لم يدخل المشروع .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إتحاد غرف النقل يجتمع غداً لإتخاذ قرار حول زيادة رسوم الطرق
التغيير : اليوم التالي
أبدى إتحاد غرف النقل غضبه من زيادة تعرفة رسوم عبور الطرق بنسبة (75%) من قبل وزراة الطرق والجسور .وقال عوض عمر عبدالرحمن رئيس الإتحاد، إن التعرفة إرتفعت على سبيل المثال برسوم عبور الشاحنات الكبيرة من بورتسودان إلى الأبيض من (1000) جنيه إلى (1200) جنيه ، ومن (69) جنيها للبصات السفرية من الخرطوم إلى بورتسودان إلى 113 جنيهاً ، ووصف الزيادة بغير المحتملة. وقال إن الوزارة وجهت بالزيادة ولم توجه بأى معالجات فى قيمة التذكرة ، الأمر الذى وضع أعباء مالية إضافية غير محتملة على قطاع النقل عامة ، وهو الأمر الذى دعا إتحاد غرف النقل للإجتماع غداً ( الاحد ) ، وعن القرارات التى سيصدرها الإتحاد أفاد عمر بأنه لن يستبق الأحداث ولكنه قال إن الإتحاد سيخرج من الإجتماع بقرار موحد فى مواجهة الأمر .