الخرطوم : التغيير     أكد المتحدثون في منتدي حماية المستهلك يوم السبت وجود فوضي في مستحضرات التجميل وانتقدوا الاعلانات الاعلامية المضللة والسياسات الاعلامية التي تفضل توظيف الفتيات ذوات البشرة البيضاء.

وشدد المتحدثون في المنتدي الذي جاء تحت عنوان مستحضرات التجميل واضرارها علي ضرورة احكام الرقابة علي المستحضرات القادمة للبلاد ولفتوا الي كثير من الحالات السالبة وانفلات السوق.

ومن جهتها قالت مديرة ادارة تسجيل مستحضرات التجميل بالمجلس القومي للادوية والسموم، وجدان الفيل هناك حوالي 2300 مستحضر تجميل مسجلة وتابعت : مستحضرات التجميل محكومة بكثير من الضوابط والاشتراطات مثلت لها بشهادة تحليل المستحضر وتحديد فترة الصلاحية لكن الفيل اكدت وجود صعوبات حقيقية في الرقابة علي مستحضرات التجميل  القادمة للبلاد.

وحذرت من استخدام وشراء مستحضرات التجميل التي تحتوي على مادة الزئبق، وقالت هناك كميات من مستحضرات التجميل التي تباع في الاسواق تدخل عن طريق التهريب.

وطالبت بعدم ترك الرقابة للجهات المعنية ودعت الي ان تكون الرقابة هماً اجتماعياً وان تكون الادوار متكاملة بين الجهات ذات الصلة وشرطة الحدود ونبهت الي ان المجلس حظر (13) صنفاً من مستحضرات التجميل المحتوية على مادة الزئبق، التي تؤثر مباشرة علي أداء الدماغ.

وتنتشرعلى نطاق واسع استخدام انواعاً مختلفة من كريمات تبييض لون البشرة السمراء في السودان.