التغيير : الخرطوم بدأت بالخرطوم محاكمة 19 من عناصر حركة تحرير السودان – فصيل مني اركو مناوي تحت تهم تتعلق بالارهاب وجرائم الحرب.

ودرجت محكمة دارفور الخاصة علي محاكمة المتهمين في القضايا الخاصة بها في اقليم دارفور لكن الخرطوم تشهد لاول مرة مثل هذه المحاكمة بسبب تدهور الوضع الامني في الاقليم والمحاولات المتكررة للدخول الي مقار المحاكم من قبل مسلحين مجهولين.

وقرر قاضي الجلسة رفعها لمدة 10 ايام لمنح المتهمين فرصة لاحضار محاميين بعد ان طالب 4 من المتهمين باحضار محاميين خاصين بهم فيما قرر الاخرون ان تقوم وزارة العدل بتعيين محاميين يدافعون عنهم لعدم قدرتهم المالية.

ورفض القاضي طلبا من مدعي عام جرائم دارفور بتلاوة خطبة الاتهام الا بعد حضور المحاميين نسبة لخطورة التهم الموجه للمتهمين.

وشهدت قاعة المحكمة وخارجها  حضورا مكثفا من افراد قوات الامن الذين قاموا باعتقال المتهمين في دارفور قبل ان يتم نقلهم الي الخرطوم , فيما ظلت قوات الشرطة تتابع اجراءات المحاكمة عن كثب.

وتصل الاحكام في التهم الموجه الي المتهمين حد الاعدام والسجن المؤبد.

وقررت الحكومة السودانية انشأ محكمة جرائم الحرب الخاصة في دارفور بعد ضغوط مورست عليها اثر رفضها التهم الموجه من محكمة الجنايات الدولية للرئيس عمر البشير واخرون بتهم متعلقة بالابادة الجماعية وجرائم الحرب.

ولم تشهد هذه المحاكم الخاصة تقديم اي من الشخصيات المعروفة والمطلوبة للمحكمة الدولية او حتي قيادات رفيعة من الاجهزة الامنية السودانية بالرغم من الانتهاكات الواسعة التي يشهدها اقليم دارفور.