التغيير : رويترز قال زعيم قبلي يوم الخميس إن 133 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب اكثر من 100 في اشتباكات بين الزيود وأولاد عمران وهما فرعان داخل قبيلة المسيرية في ولاية غرب كردفان أكبر ولاية منتجة للنفط في السودان.

وقال زعيم القبيلة مختار بابو نمر بالهاتف لرويترز إن الاشتباكات بدأت بنزاع على ملكية أرض.

وأضاف “استخدم في القتال المدافع وأسلحة ثقيلة… القتال في منطقة كواك في ولاية غرب كردفان. القتال بدأ فى صراع على ملكية الارض ولكن اعتقد ان سبب القتال الان اصبح الثار والانتقام.”

ولم يتسن الاتصال بمسؤولي الحكومة على الفور للتعليق.

وغرب كردفان هي الولاية الرئيسية المنتجة للنفط في السودان وتتاخم إقليم دارفور المضطرب ودولة جنوب السودان