التغيير : دبنقا قالت حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي وحركة العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم، إن وفدهما المشترك لمفاوضات أديس أبابا مع الحكومة طلب من الوسيط الأفريقي إضافة 4 قضايا إلى أجندة المحادثات.

 واتهمت الحركتان وفد الحكومة بالمراوغة لرفضه الخطوة متعللا بأنه غير مفوض .

وحسب بيان لمتوكل محمد موسى ، عضو الوفد المشترك للتفاوض للحركتين ، فإن الوفد التقى الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي مساء الخميس ، وقدم له “دفوعات قويةلإدراج قضايا الأرض والحواكير والحدود والرحل ، والتعويضات الشاملة ، اللاجئين والنازحين ، والإعمار والتنمية ضمن أجندة المحادثات .

وقال عضو وفد الحركات المفاوض إن “الوفد المشترك للحركتين سينتظر جهود الآلية رفيعة المستوى التى تستهدف إدراج هذه القضايا المحورية التي قدمتها ومن ثم سيقول كلمته وموقفه من الموضوع برمته”.

وفي ذات السياق، سلم وفد الحكومة رده للوساطة الافريقية برئاسة امبيكي على مذكرة الحركة الشعبية في جولة المفاوضات التي بدأت بينهما يوم الخميس في العاصمة اديس ابابا .

وقال إبراهيم غندور رئيس الوفد الحكومي إن ردهم للمذكرة جاء وفق التفويض الممنوح لتفاوض المنطقتين ، واكد ان وفد الحكومة مازال ثابتا عند موقفه منذ الجولة الأولى ، وأنهم الآن ينتظرون رد الوساطة على مذكرتهم .

ومن المنتظر ان يصل الى العاصمة اديس ابابا اليوم وفد آلية (7+7)  الخاصة بالحوار الوطني للقاء الحركات المسلحة بعد أن تلقت الآلية طلباً من رئيس الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي للمساعدة فى جهود إقناع الفصائل المسلحة للإنخراط في الحوار الوطني.