التغيير : الخرطوم  استنكر تجمع المعارضة اعتقال الحكومة السودانية لقيادات المعارضة ودعت الي الإفراج عنهم فورا في وقت أعلن فيه التصعيد لمواجهة الحكومة . 

وقال القيادي في التجمع محمد ضياء الدين خلال مؤتمر صحافي الأحد بالخرطوم ان قوي المعارضة تستنكر وتشجب اعتقال قيادات المعارضة. داعيا السلطات الأمنية الي الإفراج عنهم وبقية المعتقلين السياسيين . 

واضاف ان عملية الاعتقال لن تثنيهم من سعيهم المعلن بإسقاط الحكومة السودانية بالوسائل السلمية. واعتبر ضياء الدين الذي كان يتحدث في مقر الحزب الشيوعي وفي وجود قيادات المعارضة ان الاعتقالات توكد ان الحكومة غير جادة في الحوار الذي دعت له مطلع هذا العام. 

وكشف عن إجراءات قانونية سيقوم بها القانونيون من اجل الضغط علي الحكومة وابتداع وسائل جديدة لاسقاطها. 

وكان حزب الأمة القومي المعارض قد الغي اجتماع لقيادته وتنوير صحافي في خطوة وصفها بالاستجابة للتجمع الذي قرر عقد مؤتمره الصحافي في ذات التوقيت.  

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت في وقت متاخر من مساء السبت رئيس التجمع فاروق ابوعيسي ورئيس منظمات المجتمع المدني أمين مكي مدني بالاضافة الي الفرح عقار القيادي السابق في حزب المؤتمر الوطني الحاكم والمستشار الحالي للحركة الشعبية في مفاوضاتها مع الحكومة في اديس أبابا. 

ووقعت التجمع المعارض بالاضافة الي حزب الأمة القومي علي اتفاق نداء السودان مع فصائل الجبهة الثورية المسلحة والتي تدعوا الي تفكيك نظام الحكم. 

وفيما لم تفصح السلطات عن أسباب اعتقال القيادات الا انها كانت قد توعدت بالملاحقة القانونية لموقعي اتفاق نداء السودان بعد ان وصفت الاتفاق بالخيانة الوطنية. 

ودرجت الأجهزة الأمنية السودانية علي اعتقال قادة المعارضة في أعقاب عودتهم للبلاد بعد توقيعهم اتفاقيات مع الحركات المسلحة.