التغيير: كاودا دعا رئيس الجبهة الثورية مالك عقار  السودانيين إلى تحويل اعتقال قادتهم المعارضين إلى عمل جماهيري للمطالبة بالحقوق والحريات وإنهاء الحروب.

وكانت السلطات قد اعتقلت  رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى والمحامي أمين مكي مدني بعد عودتهما من العاصمة الاثيوبية أديس أبابا وتوقيعهما على اتفاق ” نداء السودان ” مع الجبهة الثورية وقوى الإجماع الوطني، وتوقع أبو عيسى اعتقاله فور عودته، وأكد استعداده لذلك، وقرر العودة متحدياً. بعد أن أعلن النظام اعتزامه اتخاذ اجراءات ضد المعارضين.

 واعتبر عقار” إتفاق نداء السودان” مرحلة نوعية جديدة غير مسبوقة وضعت الأساس الصلب لتوحيد نواة المعارضة السودانية في برنامج واضح للتغيير والمواطنة بلا تمييز وبناء دولة سودانية جديدة وتصفية نظام الحزب الواحد والحفاظ على وحدة السودان على أسس جديدة”.

 ودعا جماهير الشعب السوداني داخل وخارج السودان للإلتفاف حول “نداء السودان” وتحويل إعتقال قادته الي عمل جماهيري للمطالبة بالحقوق والحريات وإنهاء الحروب، وأكد “أن الجبهة الثورية لن تصل إلي أي إتفاق جزئي وإن الإتفاق الوحيد الذي ستصل إليه هو الإتفاق الذي سيؤدي الي تصفية نظام الحزب الواحد وإقامة دولة المواطنة”. و قال ” على السودانيين الإلتفاف صفاً واحداً لتصفية نظام الحزب الواحد وإقامة دولة جديدة تسع الجميع.