التغيير : الشروق أعلن والي جنوب كردفان آدم الفكي عودة الهدوء والاستقرار لكل المناطق التي تعرضت للهجوم من قوات الحركة الشعبية خلال الأيام الماضية، مؤكداً سيطرة القوات الحكومية على طريق كادقلي الدلنج بعد مهاجمة التمرد لقوة تأمينه.

وبحث مجلس وزراء حكومة ولاية جنوب كردفان، في اجتماعه يوم الخميس، موقف الوضع الأمني في الولاية بعد التوترات الأخيرة التي قامت بها الحركة الشعبية قطاع الشمال علي بعض المواقع للقوات المسلحة.


 
وقال الفكي، إن القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى تمكنت من السيطرة على الأوضاع وإعادة الأمن والهدوء على الطريق الرابط بين كادقلي والدلنج بعد هجوم قوات الحركة على قوة تأمينه.


 
وأوضح أن مجلس وزراء حكومة الولاية وقف على سير الموسم الزراعي وبداية الموسم في معظم محليات الولاية.


من جهة أخرى، اختتمت بمدينة الدلنج فعاليات أسبوع السلام والتواصل الاجتماعي وسط تظاهرة ثقافية ورياضية كبيرة.


وقال معتمد محلية الشيخ آدم الخليل، إن الأسبوع كان فرصة للعديد من الفعاليات للتعبير عن رغبة الأهالي في إحلال السلام والتعايش بين مختلف المجموعات.