التغيير: الخرطوم تجددت الاشتباكات وبشكل عنيف بين مواطني منطقة الشجرة الواقعة جنوب الخرطوم ووحدات من قوات الشرطة السودانية الجمعه.

ويرفض سكان الشجرة مخططات حكومية لبيع ميادين عامة يقولون انها تتبع للمنطقة لمستثمرين.

وظلوا يخرجون في مسيرات احتجاجية كل يوم جمعة احتجاجا علي بيع أراضيهم.

وأفاد شهود عيان تحدثوا ” للتغيير الالكتروني” ان وحدات من قوات الشرطة تصدت للمئات من المحتجين من السكان في الطريق الرئيس منذ الصباح الباكر. وأضافوا ان هذه القوات استخدمت الغاز المسيل للدموع وبكثافة شديدة مما ادي الي حدوث اختناقات وسط المحتجين وقاطني المساكن القريبة من مكان الاحتجاجات ” لقد تم نقل بعض المتضررين الي المستشفيات في أوضاع حرجة ولم ندري ماذا حدث بعد ذلك”.

وأوضح عبد الرحيم عبد الله وهو احد أعيان حي الشجرة انهم يرفضون ان تباع الميادين التابعة لهم لمستثمرين. وقال ” ظللنا نخرج الي الشارع منذ فترة طويلة تنديدا لمحاولات بيع مياديننا. هي متنفسنا الوحيد وخاصة للشباب ولا نريد ان نفرط فيها وسنعمل كل ما في وسعنا للدفاع عن حقوقنا “.

وظلت السلطات في كثير من محليات ومدن ولاية الخرطوم تبيع الميادين العامة لمستثمرين الامر الذي ادي الي اختفاء الميادين العامة من معظم احياء ولاية الخرطوم.