التغيير : دبنقا وصف، الخبير الاقتصادي ورئيس قسم السياسات العامة والادارة العامة بالجامعة الامريكية في القاهرة ، البروفيسور حامد التجاني، الوضع الاقتصادي في البلاد بالمنهار. واوضح ان معدل التضخم في البلاد لايقل عن (50% ) . 

وقال البروفيسور حامد ان السودان اصبح اليوم من اعلى (5) دول في العالم من حيث الضرائب والجبايات والفساد المؤسسي . ووصف الموازنة العامة المعدة من قبل الحكومة للعام 2015 بانها موازنة التنبؤات الكاذبة ، مشيرا الى ان الحكومة تضع الموازنة ، ولكن لا تعمل بها وتصرف في ذات الوقت على بند واحد ( الامن والمليشيات ) (2) مليون دولار يوميا.

وردا على سؤال حول هبوط الدولار واستقراره لفترة في السودان ، اكد البروف حامد ان ذلك الهبوط الذي حدث للدولار كانت نتيجة غسيل اموال حدثت في البلاد ، وقال ان هناك اموالا دخلت نتيجة ذلك الغسيل من ليبيا ، مع اموال اخرى دخلت من افريقيا الوسطى ، هذا الى جانب الاموال التي طلبت من الخارج من حسابات بعض التنفيذين التابعين للمؤتمر الوطني ، وصلت في مجملها الى (3) مليارات دولار .

وكشف البروف حامد عن وجود نحو (249) بئر بترول في السودان امواله لا تدخل الى الخزينة العامة ، واكد ان جملة ايرادات البترول حوالي (250) مليار دولارا ، وليس (70) مليار كما هو وارد في تقارير المالية . وقال (هنالك (180) مليار دولار لاتدخل الخزينة العامة وهي في جيب المؤتمر الوطني وليس جيب الشعب السوداني).