التغيير: الإنتباهة أثار مقترح  تقدم به مركز المرأة لحقوق الإنسان حول تجريم ختان الإناث وتحديد عقوبة له خلال ورشة بالبرلمان أمس، أثار جدلاً كثيفاً بين اللجنة وأعضاء البرلمان، وفيما طالب المركز بمنع الختان بالقانون وصف عضو البرلمان دفع الله حسب الرسول مطالبتها «بشغل الخواجات»،

وكشف عن رفض رئيس الجمهورية في وقت سابق بمجلس الوزراء نصاً بقانون الطفل يعاقب كل من تختن بناتها من الأمهات بالسجن «7» سنوات.

وقال البشير طبقا لدفع الله: «أقسم بالله لو أجزتوه ما بمضاه»، وسخرت سعاد الفاتح من تكرار دفع الله ذات الأمر، وقالت: «أحياناً أشفق عليك»، وأضافت قائلة: «مفروض يكون اسمك دفع الله ختان».

طالبت سعاد الفاتح بتنفيذ عقوبة القتل الفوري على مغتصبي الأطفال، وقالت: «لو علي يقطعو راسو طواالي»، وتأسفت على تبرئة عدد من المغتصبين.

وأضافت قائلة: «أنا لو كنت أب أو أم أي طفل تم اغتصابه لنفذت على المجرم الحد وقطعتو أربا أرباً»، ودعت سعاد خلال ورشة بالبرلمان أمس لتكوين لجنة عليا من العلماء لوضع التشريعات لارتباط كافة القضايا بالشريعة الإسلامية، وأضافت قائلة: «الشريعة خط أحمر وفيها موت وحرابة»، واعتبرت التشبث بالغرب إهانة للأمة الإسلامية، وأكدت أن كثرة المشكلات بسبب عدم التقيد بالشريعة.