التغيير: سونا كشفت ولاية الخرطوم عن خطة جديدة اعتبرها مراقبون خطة لاستهداف المهمشين والفقراء، وهي  أسمته جعل أم درمان " خالية من السكن العشوائي" وإعادة تخطيط وتوطين المناطق السكنية 

وأعلن والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر عن وصول عمليات إعادة التخطيط والتوطين مراحل متقدمة في محليات ام درمان الكبري تمهيداً لاعلانها خالية من السكن العشوائي مطلع العام القادم .

وعقد الخضر  اجتماعاً  ضم وزراء التخطيط العمراني والبنى التحتية والمالية ومعتمدي محليات أم درمان الكبري (أم درمان ـ كرري ـ أمبدة) على آخر الترتيبات المتعلقة بتسليم 42 ألف أسرة بأمبدة عقودات أراضي بعد أن اكتملت عمليات إعادة التخطيط فى خطوة متقدمة لاخلاء المحلية من السكن العشوائي

وفسر مراقبون الخطوة بأنها ” جيدة في مظهرها” إلا أنها ستستهدف الفقراء والمهمشين في أطراف المدينة، وهم من لا يمتلكون سكناً صحيا، وأن بعضهم لا يمتلك أوراقا رسمية مما يجعله مهدداً بالإزالة لصالح ما اعتبرته الولاية ” اعادة تخطيط وتوطين وبالتالي توزيع الأراضي إلى آخرين”.

 وقالت سونا إن الوالي  وقف على عمليات إعادة تخطيط أحياء أم درمان القديمة وفتح الشوارع تمهيداً لادخال خدمات الصرف الصحي حيث إكتمل حتى الآن فتح الشوارع باحياء الإرسالية والرباطاب بنسبة 90% طواعية من المواطنين بعد أن إستلموا التعويضات المالية وتعويضات الأراضي .

وقال الوالى ان سلطات الاراضي تعد لاعلان سكان شارع الاستبالية بأم درمان لاستلام تعويضاتهم فى يناير القادم تمهيداً لفتح الشوارع ووجه الوالي سلطات الأراضي باستعجال تخطيط المواقع المحددة لبقية تعويضات أحياء أم درمان القديمة .

من جهة أخرى أكدت   محلية أم درمان استعدادها  لافتتاح جملة من المشاريع الاستثمارية خلال أعياد الاستقلال مثل  مشروع تطوير سوق أم درمان من حيث سفلتة جميع الطرق الداخلية والانارة والمصارف ومواقف متعددة الطوابق وفى مجال الطرق..