التغيير: وسط دارفور تفيد الانباء الواردة من جبل مرة بشن سلاح الجو الحكومي قصفا مكثفا بالقنابل يوم الاثنين الماضي. واستهدف القصف الجوى العنيف قرى ومزارع حول منطقة قولو التابعة لولاية وسط دارفور 

ادى لاشتعال حرائق في هذه القرى والمزارع وفرار سكانها الى الوديان وكراكير الجبال.

 وجاء القصف الجوى عقب المعارك العنيفة التي اندلعت بجبل مرة بين القوات الحكومية وحركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد منذ يوم الجمعة ، حيث تقول حركة عبدالواحد انها هزمت الحكومة وقتلت العشرات من الجنود بينهم ضباط واستولت على اسلحة ومدافع وذخائر ومعدات متنوعة .

وقال مواطنون فروا من قرى حول قولو، ان القصف الجوى بالطيران بدأ عند الساعة الخامسة صباحا مستهدفا قري (كرمك ، دبة نايرة ،حلة سلو ، ومزارع الليمون بوادي سلو شمال شرق قولو) . واوضح المواطنون ان قصف الانتنوف استهدف ايضا قرى (عجة و طيبون) بالاضافة الي وادي طيبون الزراعي.