التغيير : الخرطوم  جدد مدير جهاز الامن والمخابرات اتهامه لدولة الجنوب بإيواء المتمردين ، وهدد باتخاذ إجراءات حاسمة ضد جوبا. 

وقال الفريق محمد عطا رئيس المخابرات خلال مخاطبته تخريج عدد من العناصر الجديدة بالخرطوم (الأربعاء) ان حكومة الجنوب مازالت تأوي وتعد مقاتلي حركة العدل والمساواة التي تقاتل القوات الحكومية في دارفور. 

 

واعتبر ان أصرار جوبا علي إيواء المتمردين وتقديم الدعم اللوجستي لهم بمثابة حرب علي السودان. وهدد عطا باتخاذ اجراءات حاسمة ورادعة – لم يحددها- ضد دولة الجنوب. 

 

وهذه هي المرة الثانية خلال اسبوع يتهم فيها مسئول امني رفيع جوبا بدعم المتمردين بعد ان أكد وزير الخارجية علي كرتي ان هنالك ادلة موثقة تشير الي ان دولة الجنوب مازالت تساند المتمردين. 

 

وتشوب العلاقات بين البلدين الجارين توترا مكتوما بالرغم من الزيارة التي قام بها رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت للخرطوم مؤخراً. وتتهم جوبا الخرطوم أيضاً بدعم المتمردين بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار بالاضافة الي قصف الطيران الحربي لمناطق داخل حدود الجنوب.