أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن وفاة وغرق «125» سودانياً بمدينتي طرابلس وبنغازي بليبيا جراء القصف العشوائي وعلى شواطيء البحر الأبيض المتوسط خلال العام الحالي . 

وأقر وزير الخارجية علي كرتي بعدم توفر إحصائيات دقيقة عن السودانيين بليبيا بسبب التعقيدات الأمنية والسياسية ، مشيرا الى ان اعداد السودانيين بليبيا تتراوح بين (6 الى 8 ) آلاف سوداني . واكد كرتى وفاة «13» سودانيا جراء القصف العشوائي بطرابلس وبنغازي من يناير حتى الآن ، بجانب وفاة «112» غرقاً على شواطيء البحر الأبيض المتوسط.

ومن ناحية اخرى أعلن عبدالله مسار رئيس لجنة النقل والاتصالات في البرلمان عن تلقيهم شكاوي عديدة خلال الفترة الاخيرة من مواطنين ضد شركات الاتصالات بشأن عمليات إحتيال واسعة وسحب رصيد المشتركين عن طريق ارقام مجهولة .

وهدد مسار، بإجراءات قانونية ضد شركات الاتصالات السودانية حال إستمرار مماطلتها في عدم إكمال عمليات تسجيل شرائح هواتف المشتركين .

ويتعرض مشتركو الهواتف في السودان لعمليات نصب واحتيال إلكترونية عبر الموبايلات . وقال عدد من الضحايا تعرضو لعمليات احتيال في وقت سابق ، قالو ان رسالة نصية وصلت الى موبايلاتهم من (خطوط الدفع الآجل من شركة سوداني)  تفيد بإضافة رصيد لحساباتهم ، ويعقبها مباشرة اتصال من شخص مجهول يبلغهم بأنه ارسل رصيداً عن طريق الخطأ ، ثم يطلب منهم إعادة ارسال المبلغ . كما يشتكى مشتركى الشركات الاخرى من عمليات احتيال تعرضو ايضا لها.