التغيير: راديو دبنقا أكد شهود عيان وقوع مذبحة جديدة في منطقة جديد في شمال دارفور ومقتل وجرح (13) مواطناً على يد مليشيات مسلحة تابعة للحكومة، فيما شهدت مدينة الفاشر مسيرة حاشدة احتجاجاً على تلك المجزرة.

ونقل راديو دبنقا أن ثمانية اشخاص لقوا مصرعهم رمياً برصاص رعاه مسلحون يتبعون للحكومة، فيما جرح خمسة اخرون مساء الاثنين، بمنطقة جديد السيل غربي الفاشر. ووقع الحادث بحسب شهود عندما ادخل الرعاه جمالهم في مزارع المنطقة وقاموا بإتلافها وطلبوا من أحد المزراعين اعطائهم المحصول، لكن المزارع وابنائه رفضوا، وعلى الفور اطلقوا النار عليهم وقتلوا في الحال سبعة منهم ، بينما قتل الثامن يوم الاحد الماضي في حادث مماثل. وعلى اثر ذلك خرجت تظاهرة احتجاجية بالفاشر قامت تشييع جثامين القتلي بالهتاف ” الله أكبر”على ظهر (40) عربة. وقال شهود ان التظاهرة طافت بمقر بعثة اليوناميد، و سوق الفاشر ووصلت منزل والي شمال دارفور عثمان كبر ، الذي وصف الحادث بانه بشع وبربري ومرفوض. وأكد كبر أن الاجهزة المختصة ألقت القبض على (3) من المتهمين بإرتكاب الحادث. وقال ان الحكومة ستتخذ الاجراءات اللازمة للقصاص وتأمين المنطقة.

وقد اسفر الحادث عن مقتل كلاً من : إسحق أحمد عبد الرسول 49 سنة . رشا اسحق احمد عبدالرسول 19  سنة . أم قماش أحمد عبدالرسول 38 سنة . عائشة محمد ابكر (أزرق) 37 سنة . رحاب الغالي عبد الخير 27 سنة . علي محمد علي (شملوك) 11 سنة . أبو عشرة 37 سنة .

 أما الجرحى الخمسة فهم :  منازل أحمد عبدالرسول  46سنة . سليمان عبدالرحمن صالح 8 سنة . ، عبدالله إسحق أحمد عبدالرسول 9 سنة، ابن المرحوم . حياة إسحق أحمد عبد الرسول 7سنة. آمنه إسحق أحمد عبد الرسول 11شهراً.