الخرطوم:حسين سعد إحتفل المسيحيون أمس بأعياد الميلاد في وقت غابت فيه المارشات التي كانت تسيرها الكنائس في شوارع الخرطوم حيث منعتها السلطات للعام الثالث علي التوالي. 

كما لم تدرج أعياد المسيحيين (الكريسماس) ضمن الأعياد القومية ومن ثم إعتبارها “إجازة رسمية” للدولة كما كانت قبل انفصال الجنوب السودان في العام 2011م .

ودعا القساوسة في الصلوات من داخل كنيسة “المسيح السودانية” بسوبا الاراضي التي شهدت ترانيم واهازيج غنائية جاءت علي شاكلة(الكان راجينو جانا الليلة في الميعاد) و(صوت الجرس دائماً يرن وسط الناس)وكذلك تقول ترنيمة(يا قلبي ليه كل الفرح الليلة طل علينا عيد ياقلبي دائما كن سعيد)

دعا القساوسة الذين خاطبوا احتفالات أعياد الميلاد بكنيسة المسيح السودانية بالخرطوم أمس إلي وقف الحرب وتحقيق السلام.وناشدوا المؤمنين الي إظهار المزيد من التعاطف وقال القساوسة والمبشرون في الاحتفالية التي حضرتها “التغيير الاليكترونية” أمس ان هناك الكثير من السودانيين  اليوم يحتاجون الي التعاطف.