التغيير : جنوب كردفان   اتهمت الحركة الشعبية - شمال القوات الحكومية بقتل شخصين علي الاقل وجرح العشرات خلال قصف جوي قامت به في عدة مناطق في ولاية جنوب كردفان. 

وقال المتحدث العسكري باسم الحركة أرنو لودي في بيان صحافي صدر  الخميس واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان طائرات الجيش السوداني قصفت منطقة البرام بالرغم من عطلة أعياد الميلاد. وأوضح ان القصف ادى الي مقتل عدة أشخاص من بينهم اطفال في إحدي المدارس بالإضافة الى تدمير ممتلكات خاصة. واضاف البيان ” 

طائرات النظام نفذت غارات جوية متفرقة في مقاطعة البرام منذ يوم 20 ديسمبر في قرية كاتشا الي يوم 24 ديسمبر2014م  في سوق مدينة البرام، مما أدى الي مقتل طفلين في داخل مدرسة كاتشا الأساسية وهم إزكيال تية درحيل (13 عام) وأسامة سليمان (8 سنوات) وجرح في القصف أربعة مدنيين بينهم طفلان كانوا في نفس المدرسة وإمرأة حبلى، وفي مدينة البرام أدي القصف الجوي (38 قنبلة) لطائرتي ميج وأنتنوف إلى  إصابة (17) مواطنا بينهم سبعة نساء وكذلك دمر القصف سبعة منازل بالكامل” 

 

وأشار البيان الى ان الهجوم الجوي جاء في أعقاب خسائر عسكرية مني بها الجيش السوداني في عدة مناطق بجنوب كردفان خلال الايام القليلة الماضية. 

 

وتشهد مناطق في جبال النوبة معارك وصفت بالعنيفة بعد ان أعلنت الحكومة السودانية عن حملة عسكرية كبرى لاستصال ما أسمته”التمرد في دارفور وجنوب كردفان”