أمبدة:حسين سعد أعلن رجال دين اسلامي ومسيحي وقيادات الإدارة الأهلية بجبال النوبة انخراطهم في حملة اجتماعية موسعة تشمل كل الاديان بما فيها المعتقدات الافريقية للتبشير بالسلام والمحبة.

 وشددوا علي ضرورة التضامن والتلاحم وتوحيد الصف لإعانة المحتاجين ومساندة المظلوميين”.

 وتقدم المجموعة  بالتهاني والتبريكات للمسيحيين باعياد الميلاد، وللمسلمين  بالمولد النبوي .

وقال المك محمد نواس ممثل الادارة الاهلية في كلمته في الاحتفال الذي نظمته اللجنة العليا لمهرجان تراث جبال النوبة باعياد الميلاد ومولد المصطفي(محمد) عليه افضل الصلاة والتسليم امس بدار كيقا بامبدة البحيرة ” ان هذا اليوم يجسد التعايش الديني بين المسلمين والمسيحيين في جبال النوبة”.

 وتابع (الدين لله والوطن للجميع) وقال انهم في هذه المناسبة العظيمة يوجهوا نداء  للمتحاربين بالعمل علي حل خلافاتهم بالحوار وردد(لا للحرب نعم للسلام).

 وحذر ممن أسماهم “مثيري الفتن والبلبلة بين الناس” مشددا علي ضرورة “توحيد الصف والكلمة”.من جهته قال القس انجلو “طبيعي جدا ان تجد في الاسرة الواحدة في جبال النوبة المسلم والمسيحي والكجور وليس هناك تناحر او تمييز بين الاديان”.