التغيير : جبال النوبة أعلنت "الحركة الشعبية لتحرير السودان" - شمال - عن استعدادها لتدمير مخزونها من الألغام الأرضية  في المناطق التي تسيطر عليها بعد أيام من إعلانها عن إطلاق اسرى حكوميين. 

وقال المتحدث باسمها مبارك اردول خلال بيان صادر الجمعه انها ستقوم بتدمير كافة الألغام الأرضية التي غنمتها من القوات الحكومية – دون ان تحدد كميتها. واضاف ان عملية التدمير ستكون علنية وبحضور منظمات عالمية وسودانية.

وتسيطر “الحركة الشعبية” علي عدة مناطق في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق بعد معارك مستمرة منذ ثلاث أعوام  مع القوات الحكومية في المنطقتين.

كما أبدت الشعبية استعدادا لتطوير إعلانها بالإفراج عن ٢٠ أسيرا لديها لتكون عملية شاملة لإطلاق جميع الأسرى بين القوات الحكومية والمتمردين.

وقالت الحركة ان الصليب الأحمر الدولي ابدى استعدادا لنقل الأسرى الي الخرطوم بعد مبادرة “السائحون”.

لكن حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم قال ان عمليات إطلاق سراح الأسرى وغيرها من المسائل العسكرية يجب ان تتم مناقشتها في المفاوضات.

واضاف المتحدث باسم الحركة انها بدأت اجراءات ودراسات من اجل التوقيع علي معاهدة دولية تحمي الاطفال والنساء في مناطق النزاعات. ” بالتنسيق مع مفوضية حقوق الإنسان حماية المرأة و الطفل و المدنيين المستقلة.

و تواصل الحركة الشعبية إجراءات التوقيع على إتفاقيات حظر تجنيد الأطفال وحماية النساء في مناطق النزاعات متابعة للإجتماع الذي عقد في نيويورك مع السيدة ليلة زروقي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة لشئون الأطفل في النزاعات المسلحة الذي حضره من جانب الحركة كل من رئيس الحركة والأمين العام ومسئول الشئون الإنسانية”.