الخرطوم:حسين سعد صدرت عن دار رفيقي للطباعة والنشر بجنوب السودان المجموعة القصصية الثانية للكاتبة  والروائية إستيلا قايتانو تحمل عنوان (العودة).

ويقع الكتاب الذي صممته الفنانة ايمان شقاق  في 77 صفحة تشمل حوالي ثمانية فصول وهي (عبق مهن-أمي انا خائفة-نصف جثة كاملة-أقتل نفسي وأحتفي-بحيرة بحجم ثمرة باباي-العودة-الهروب من الراتب-كوستي).

 وقدم للمجوعة القصصية الكاتب والشاعر والمحامي كمال الجزولي الذي اعتبر الكاتبة إستيلا (صفحة ماجدة من أدب الحرب الصافع) ومن المنتظر ان يتم تدشين المجموعة القصصية في حفل يقام بالخرطوم قريبا بمشاركة عدد كبير من النقاد والمثقفين ومن محبي كتابات وقصص استيلا قايتانو بينما يقام حفل أخر بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا.

وأهدت استيلا أولي قصصها في العودة(عبق مهن) الي روح دكتور جون قرنق دي مبيور في ذكري رحيله والي الارواح التي صعدت في ذلك اليوم والي ارواح الشهداء والي المتمسكين بحلم الوطن الجميل.

وصورت استيلا  تداعيات حادثة تحطم طائرة قرنق على  شخوص القصة الأولى  (عبق مهن) ، ونقلت القارئ إلى مشاهد دراماتيكية، في مشهد مأساوي بلغ ذروته بافنجار الجميع في نوبة بكاء جماعي في إشارة إلى انهيار أمل كبير، وسقوط أحلام  اختطفها  الموت بغتة.

يذكر أن استيلا كانت قد أصدرت مجموعتها القصصية الأولى” زهور ذابلة” من دار عزة للنشر بالخرطوم قبل أكثر من عشرة أعوام، وتتميز كتابة استيلا بالصدق الفني، والحس العالي، والسخرية الجميلة، التي تنقل عبرها مأساة في قالب ملهاة.. تضحك وتفكر فيما وراء الكلمات الحزينة.