التغيير : سودان تربيون طالب رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني المعارضة في السودان ، فاروق أبوعيسى أسرته ، بعدم مطالبة اي جهة بالإفراج عنه ، وأظهر تماسكه وصموده في معتقله بسجن كوبر مطمئنا الجميع على وضعه الصحي .

وإقتادت سلطات الأمن في الخرطوم كل من فاروق أبوعيسى، رئيس تحالف قوى لإجماع الوطني المعارض وأمين مكي مدني رئيس تحالف منظمات المجتمع المدني قبل زهاء الشهر، اثر عودتهم للخرطوم بعد التوقيع على “نداء السودان” مع تحالف الحركات المتمردة، الجبهة الثورية السودانية، وحزب الأمة القومي المعارض.

كما تم أيضا اعتقال فرح إبراهيم عقار المرشح السابق الحزب الحاكم لولاية النيل الأزرق، بعد عودته من أديس أبابا حيث التقى بقوى الجبهة الثورية إلا إنه لم يوقع على هذا الإعلان.

ومكث المعتقلون لدى جهاز الامن لاسبوعين حيث أخضعوا للتحقيق ، قبل إحالتهم الى سجن كوبر ، وتردد ان السلطات دونت في مواجهتهم بلاغات تتصل بالعمل مع جهات مسلحة لتقويض النظام بجانب تهم أخرى تصل عقوبتها الى الإعدام .

ووقعت أحزاب سودانية معارضة وحركات مسلحة ومنظمات مجتمع مدني، في الثالث من ديسمبر الماضي، اتفاقا في أديس أبابا تحت اسم “نداء السودان” لوقف الحرب وتفكيك دولة الحزب وتحقيق السلام الشامل والتحول الديمقراطي.

وأغضب الإتفاق الموقع الحكومة السودانية وإتهم الرئيس السوداني عمر البشير قوى المعارضة المتحالفة مع الجبهة الثورية المتمردة، بالعمالة والإرتزاق، ونصح قادتها بعدم العودة للبلاد وملاقاتهم في ميادين القتال بجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، وقطع بأن القوات النظامية ستعلن السودان خاليا من التمرد هذا العام.

ونقلت صحيفة “الراي العام” الصادرة في الخرطوم السبت عن المتحدث بإسم تحالف المعارضة محمد ضياء الدين ، أن أبوعيسى طالب أسرته و الجهات التي تنادي بالافراج عنه ، بحجة حالته المرضية التي يمر بها وعامل كبر سنه بالتوقف عن ذلك.

وطمأن ابوعيسى التحالف وجماهيره بأنه صامد في السجن وان روحه المعنوية عالية.

وتعرض أيوعيسى الأسبوع الماضي لإنتكاسة صحية استدعت نقله الى مستشفى الشرطة بالخرطوم وإخضاعه لرعاية طبية ، قبل إعادته مرة أخرى للمعتقل .

وأبدت أسرته في بيانات صحفية متوالية قلقها الشديد على صحة عميدها ، وحثت السلطات على السماح لطبيبه الخاص بمعاينته ، سيما وانه يعاني من عدة أمراض تستوجب أدوية خاصة ، ورعاية صحية عالية.

وأشار ضياء الدين الى أن السلطات الامنية سمحت لاسرتي ابوعيسى والمحامي أمين مكي مدني بزيارتهم في سجن كوبر بصورة راتبة، وبدأت في تزويدهما بالطعام من المنزل.

وكشف ضياء عن لجنة قانونية تقوم بكل الاجراءات لاطلاق سراحهما، لكنه اشار الى رفض السلطات للجنة لمقابلتهما، واكد انها طالبت باطلاق سراحهما او تقديمهم لمحاكمة.