التغيير : الخرطوم فاجأت اللجنة المعنية بالدستور بتعديل مادة متعلقة بجهاز الامن والمخابرات الوطني تحول بموجبها إلي قوة عسكرية مقاتلة.

وقالت رئيسة لجنة التعديلات الدستورية بدرية سليمان ان “الخطوة أملتها الظروف التي تعاني منها البلاد ومنح قوة كافية لقوات الامن الوطني للتحرك والدفاع عن البلاد”، حسب زعمها. 

              

وبعد هذا التعديل منح جهاز الامن صلاحيات سياسية وعسكرية وأمنية واسعة بجانب الحق في إنشاء المحاكم الخاصة. 

 

وطبقا للدستور الانتقالي قبل تعديله فان مهمة جهاز الامن تنحصر في جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها للجهات المختصة. 

 

وينتظر ان يثير هذا التعديل جدلا كثيفا وسط الأوساط السياسية والقانونية خاصة وان جهاز الامن قد اعتبر قوات الدعم السريع احدي مكوناته الرئيسية.