التغيير : حسين سعد أكد تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل،أن التعديلات التي أجازها البرلمان مؤخراً علي قانون مشروع الجزيرة، ستؤدي الى صراع إجتماعي بالجزيرة والمناقل، ووصف تلك التعديلات بإنها تمثل الحلقة الأخيرة من حلم رأس المال العالمي في الاستيلاء علي الأرض وتحويل المشروع الي "إقطاعيات".

وشدد التحالف على أن التعديلات أبعدت الدولة نهائيا من الارض، وتسآءل  فى بيان له صدر الاربعاء :”من أين يدفع المزارعون أجرة الحواشات  وضريبة المياه والتمويل ؟ وكم تكون أجرة الحواشة في السنة، وكم تبلغ قيمة ايجار كل الحواشات في ظل هذه الفوضي و في ظل إرتفاع مدخلات الإنتاج”؟.

وقال بيان التحالف، أن حوالي 90% من المزارعين سيجدون أنفسهم خارج المشروع، وان الانقاذ قسّمت المشروع الي (23) وحدة إنتاجية تديرها شركة خدمات متكاملة بأسم قيادات بالاتحاد وبالمؤتمر الوطني، وأضاف البيان ، “أن هذه الشركات شيدت من أصول المشروع التي بيعت وهي ملك للمزارعين، الذين سددوا قيمتها من ارباح موسم 50-1951م”.