الجزيرة:حسين سعد تمددت أزمة النقص الحاد في غاز الطهي بالعاصمة الخرطوم والولايات الاخرى.

 ووقفت “التغيير الاليكترونية” وفي الجولة التي قامت بها الي مدن الحصاحيصا والكاملين والمعيلق وبعض القرى المجاورة علي حجم الازمة ومعاناة المواطنين.

 و ارتفع سعر انبوبة الغاز الي مبلغ مائة جنيه بينما لجأ عدد من المواطنيين الي استخدام الفحم في الطهي.وقال عدد من المواطنين ل”التغيير الاليكترونية ” في المعيلق والحصاحيصا ان اسعار الغاز باهظة تصل الي مائة جنيه ،فضلا عن عدم توفرالسلعة.

 وفي الكاملين لاحظت “التغيير الاليكترونية” تكدس المواطنين في صفوف طويلة امام محلات البيع المعتمدة واتهم بعض المواطنين أصحاب توكيلات الغاز بإخفاء السلعة لبيعها في السوق لغياب الرقابة الحكومية.

من جهتهم قال أصحاب افران ان عملهم مهدد بالتوقف لارتفاع قيمة الغاز،في وقت تشهد فيه العاصمة الخرطوم ندرة في غاز الطهي منذ أسابيع ، وقالت سلطات الولاية ان الأزمة ستنتهي قبل نهاية العام الماضي مؤكدة في ذات الوقت وصول سفينتين محملتين بالغاز الي ميناء بورتسودان تحملان على متنهما 10 آلاف طن.

يذكر ان وزارة النفط السودانية كانت قد اعترفت في ديسمبر الماضي، بفجوة في المشتقات النفطية تقدر بحوالي 2.7 مليون طن متري.