التغيير : الفاشر  أعلنت السلطات في ولاية شمال دارفور عن إفتتاح طريق الإنقاذ الغربي نهاية الشهر الجاري بشكل رسمي، في وقت يأمل فيه مواطنون أن يسهم الطريق في تنمية مناطقهم وانعاشها اقتصاديا. 

وقال وزير المالية في الولاية عبده سليمان خلال تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء السودانية الأربعاء ، أن كافة الإستعدادات قد إكتملت لإفتتاح الطريق الذي يبلغ طوله 300كيلومتراً ، والذي سيربط البلاد بولايات السودان الغربية.

وكانت بعض الحافلات السفرية قد بدأت رحلاتها من الخرطوم إلي الفاشر خلال الفترة الماضية ، لكنها توقفت بعد تعرضها لهجمات مسلحة ونهب الممتلكات.  وطالب مواطنون تحدثوا الي ” التغيير الالكترونية” السلطات بتوفير الحماية فى الطريق. وقال أبكر عبد الله وهو أحد التجار بالفاشر ،عبر الهاتف ،” نتمني أن يتم افتتاح الطريق سريعا وتأمينه لانه سينعش سوق الفاشر الذي يشهد كساداً وإرتفاعاً في الأسعار”. واضاف أن التجار وأهالى الفاشر يعولون كثيراً على افتتاح الطريق، الي سيساعد في ربط الولاية ببقية اجزاء السودان وفى تسويق منتجات الولاية بالخرطوم.

وبدأ تشييد طريق الإنقاذ الغربي في مطلع تسعينات القرن الماضي، الا ان العمل سار ببطء بسبب الفساد المالي الذي ضرب إداراته المتكررة. وتزعم قيادات بارزة فى الاقليم، أن الحكومة لم تكن راغبة فى أكمال الطريق ، من أجل عزل دارفورعن بقية أنحاء البلاد ،بعد أن اندلاع الحرب هناك.