التغيير : سودان تربيون نهبت مجموعة مسلحة المواد الغذائية المقدمة من السلطة الإقليمية لدارفور وهي عبارة عن مساعدات إنسانية على متن سيارتين كانت في طريقها الي مواطني منطقة "بركة سائرة " التابعة لمحلية "سرف عمرة" بولاية شمال دارفور لسد الحاجة الماسة التي يعانيها مواطنو المنطقة .

وقال العمدة بمنطقة ” بركة سائرة ” محمود موسي تبن، إن مجموعة مسلحة تستغل عربات مدججة بالأسلحة وآخرين يمتطون الخيل والجمال ، نهبوا مواد إغاثية  وأغطية وخيام ومشمعات ، تبرعت بها السلطة الإقليمية لدارفور أثناء توجهها من محلية “سرف عمرة ” إلي منطقتهم.

وأضاف تبن ان المواد الغذائية تمثل حصة مواطني المنطقة أستلمها مسؤلو الإدارة الأهلية بالمنطقة بواسطة مندوبي السلطة الإقليمية ليتم توزيعها للمحتاجين ، واصفاً المسلحين بأنهم  مجردين من الانسانية والأخلاق والقيم السودانية المعروفة . وقال تبن، ان المسلحين نهبوا ما يوازي 80%  من المواد الغذائية التى يحتاجها المواطنون ، خاصة بعد اشتداد موجة البرد .

وطالب المسؤل الأهلي الحكومة بضرورة توفير الحماية للمواطنين المتضررين وتوفير المواد الايوائية والغذائية .

وتنشط منذ شهر نوفمبر الماضي المليشيات المسلحة في عمليات النهب المسلح بشكل ممنهج في ولايات دارفور الثلاث ،وارتفعت نسبة الإعتداءات بنحو غير مسبوق ، منذ اندلاع أزمة دارفور قبل احد عشرة عاما.