التغيير: الخرطوم إستنكر السودان الهجوم الذي استهدف مجلة " شارلي ابدو" الفرنسية الساخرة , وقال إن مثل هذا الهجوم لا يمثل القيم الاسلامية.

وقالت الخارجية السودانية خلال بيان أن مدير العلاقات البينية بالوزارة إلتقي الخميس بالسفير الفرنسي بالخرطوم برونو أوبير، وندد بالحادث الذي وصفه بالارهابي ونقل له تعازي السودان لاهل للضحايا.

وتعيش فرنسا حالة من الصدمة وعدم التصديق في أعقاب قيام ثلاثة مسلحين يُعتقد أنهم متشددون إسلاميون، بالهجوم علي مقر الصحيفة بالاسلحة الثقلية، ما ادي الي وفاة 12 شخصا من بينهم مدير تحرير الصحيفة وأربعة من رسامي الكاريكتير.

وكانت الصحيفة قد نشرت رسوماً وصفت بالمسئية للنبي محمد  (ص) في العام 2011 الأمر الذي أدي إلي إحتجاجات عارمة في العالم الاسلامي.

وقال مدير العلاقات البينية بالإنابة،إن الهجوم سببه الفهم الخاطئ للإسلام بالاضافة الي التوترات السياسية في منطقة الشرق الاوسط. و في المقابل قال الدبلوماسي الفرنسي أن بلاده تعتبر الهجوم إرهابياً ولكنه لا يمثل روح الاسلام , وأن بلاده تسعي للقبض علي الجناة.