التغيير: المجهر حذر موقع الطقس الأمريكي NOAA من أن الموجة القطبية التي ستضرب الشرق الأوسط ستكون أقوى من المتوقع، بسبب حالة الجفاف التي تعاني منها المنطقة حالياً، مشيراً إلى أنها أعنف الموجات القطبية التي تضرب المنطقة.

ونبّه إلى أن الموجة تتحرك غرباً لتصل إلى سواحل البحر الأحمر ومنها إلى دولة السودان ومصر. ومن المتوقع أن تهبط درجات الحرارة لتصل (9) درجات في العاصمة السودانية، و(5) درجات شرق الولاية الشمالية مدينة مروي، و4() درجات في عاصمة الولاية الشمالية دنقلا.

 وتسجل انخفاضاً شديداً في مدينة حلفا حيث تصل درجات الحرارة إلى درجة واحدة مع احتمال تساقط بعض الثلوج، لافتاً في تحديث لبياناته  (الخميس)، أن الموجة القطبية ستدخل الخليج فجر (الجمعة) (9) يناير 2015م ، مشيراً إلى أن الموجة تتقدم بسرعة إلى المنطقة، وتتجه إلى مصر مع تساقط ثلج كثيف .

وقال إن سوريا ولبنان والعراق وفلسطين والأردن ومصر والسعودية تساقطاً للثلوج، ومنطقة الخليج والربع الخالي ستشهد تجمداً للمياه من شدة البرد.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية أن تصل درجة الحرارة بولاية الخرطوم إلى (9) درجات، بينما تصل في الولاية الشمالية إلى درجة واحدة. وأرجعت الهيئة موجة البرد التي ستجتاح البلاد خلال الأسبوعين القادمين، إلى المرتفع الجوي الممتد من إسبانيا وسيبيريا والمنخفض الذي يغطي معظم أنحاء أوروبا، ويمتد جنوباً عبر المتوسط حتى داخل البلاد مسبباً هبوب الرياح الباردة.