الأُبَيِّض:التغيير أغلق أصدقاء ومرضي الفشل الكلوي شارع الحوادث بمدينة  الأُبَيِّض حاضرة ولاية شمال كردفان، إحتجاجاً علي الإهمال الذي لازم مركز الغسيل بالأُبيِّض .

 وأبلغت مصادر فضّلت حجب إسمها “التغيير الاليكترونية” بأن عدد المرضي كبير، ولا توجد خدمات ولا أطباء، وأن أحد المرضي توفي أمس الاول، جراء الاهمال الذي دفع المرضي الى إغلاق شارع الحوادث للفت إنتباه السلطات.

 وكانت جمعية مرضي الكلي قد رفعت مذكرة إلي وزير الصحة بالولاية، أشارت فيها لمعاناة المرضى، في وقت حمّل الحزب الشيوعي بشمال كردفان،السلطات مسوؤلية مايحدث، مطالباً بتوفير الكادر الطبي المختص والجلوس الى جمعية أصدقاء مرضي الفشل الكلوي لسماع أرائهم و حل مشاكلهم.

الجدير بالذكر ان مرضي الفشل الكلوي بالعاصمة الخرطوم والولايات ظلوا يعانون من نقص وغياب العلاج وتعطل ماكينات الغسيل.

من جهتها أكدت إدارة الصندوق القومي لدعم مرضى الكلى، إصابة 200 شخص من بين مليون مواطن بالفشل الكلوي مع وجود 1750 طفلاً مصاباً بالفشل الكلوي بالسودان.