التغيير : الخرطوم - جبال النوبة  أعلن الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية انه تمكن من دحر  قوات للجيش السوداني والوحدات المقاتلة معها واستيلائه على دبابة حديثة ، في أكبر عملية عسكرية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق. 

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي، أرنو لودي ، عبر بيان، اطّلعت عليه ” التغيير الالكترونية “، أن قواتهم تمكنت من صد هجوم كبير للقوات الحكومية في منطقة دلوكة التي تقع نحو ٨ كيلومترات جنوب عاصمة ولاية جنوب كردفان كادوقلي. وأضاف ان المعارك العنيفة أجبرت القوات الحكومية على الانسحاب من عدة مناطق بالمنطقة منها انقارتو والقنيزية.  كما أكد المتحدث العسكري، أن قواتهم تصدت لهجوم كبير من الجيش السوداني في عدة مناطق جنوب ولاية النيل الازرق. مشيرا الي انهم تمكنوا من الاستيلاء علي دبابة حديثة ماركة ( تي – ٧٢) وقتل وأسر العشرات من الجنود. وتابع يقول : “كان من بين المعدات المستلمة بحالة جيدة من قوات النظام في معركة القينيزية ، دبابة حديثة ماركة  (T-72) وحاملة جنود وعدد أربعة شاحنة ماركة (يورال) ، وأربعة عربة لاندكروزر وأربعة مدفع دوشكا (12.7ملم) ،وكذلك تم تدمير شاحنة يورال محملة بمدفع مضاد للطيران ماركة (ذو-23)، تركت قوات النظام الهاربة (20) جثة من قتلاه في أرض المعركة، فقدنا في هذه المعركة واحد شهيد وعدد تسعة من الجرحي”.

وتدور معارك عنيفة هذه الايام بين الجانبين في مسعي الي كسب المزيد من الاراضي قبيل انطلاق جولة جديدة من مباحثات السلام بينهما في العاصمة الإثيوبية اديس أبابا في وقت لاحق هذا الشهر. 

ودعا لودي الجيش السوداني إلي عدم القتال إلي جانب حكومة عمر البشير التي وصفها بالمجرمة. كما طالب القوي الثورية والأحزاب المعارضة الي التوحد من أجل إسقاطها.