التغيير : دبنقا قال رئيس قسم  السياسات والادارة العامة بالجامعة الامريكية في القاهرة، د.حامد التجاني ان الصيف الساخن المعلن من قبل الحكومة هو صيف ساخن على  الاقتصاد السوداني. 

وقال الدكتور حامد ان الشعب السوداني سيدفع ضريبة هذا الصيف الساخن من “قوته وقفة ملاحه.

وكشف عن ان الحكومة تصرف نحو (2) مليون دولار يوميا على الحرب والمليشيات في دارفور ، هذا بخلاف الميزانيات والاموال المفتوحة  للحرب في الجبهات الاخرى بجبال النوبة والنيل الازرق .

واكد حامد ان مناطق الصيف الساخن المعلنة من قبل الحكومة ، هي مناطق انتاج زراعية وحيوانية حيوية ، وهذا يعني مزيد من التدمير . وشدد على ان الحل يكمن اولا في وقف الحرب الذي بموجبه ستعود الاموال المهدرة في السلاح والبارود الى مصلحة المواطن السوداني في التنمية والخدمات وتحريك عجلة الانتاج المعطلة في البلاد بفعل الحرب.