الخرطوم، حسين سعد تواصل محكمة الدروشاب شمال اليوم محاكمة 58 طالباً من طلاب جامعة بحري، على خلفية احتجاجات على فصل طلاب بسبب الرسوم، في وقت شطبت  فيه المحكمة، الشهر الماضي، بلاغات في مواجهة عشرين آخرين .

وكان قاضي المحكمة نجم الدين محمد آدم قد أرجأ الأحد الماضي الموافق 11 يناير 2015محاكمة الطلاب لغياب المتحري والشاكي في البلاغ. وتشهد جامعة بحري توتراً بعد  فصلها (33) من طلاب من ولايات دارفور- نوفمبر الماضي -على خلفية إعتصام نفذه الطلاب احتجاجا على عدم إلتزام الجامعة بإعفائهم من الرسوم الدراسية.

الجدير بالذكر ان السلطات الامنية هاجمت الشهر الماضي مقار سكنية بالدروشاب إستأجرها طلاب منحدرون من إقليم دارفور المضطرب وألقت القبض على 76 منهم، ودونت ضدهم بلاغات تحت مواد في القانون الجنائي متعلقة  باثارة الكراهية والازعاج العام والاتلاف الجنائي،


من جهتها ناشدت هيئة محامي دارفور في بيان لها ،النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان  التضامن لمواجهة الحملات الجائرة ضد طلاب وطالبات دارفور، ونبهت الهيئة في بيانها إلي أن الطالب صلاح محمد عبد الله، والذي فتح في مواجهته البلاغ بالنمرة 4220 /2015 قد تم إختطافه بواسطة عناصر جهاز الأمن من داخل قسم شرطة الدروشاب في 22/12/2014.