التغيير : الخرطوم أفرجت نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة أمس بالضمان العادي عن رئيسة تحرير صحيفة الميدان لسان حال الحزب الشيوعي السوداني مديحة عبد الله التي مثلت أمام النيابة، في البلاغ المفتوح من قبل جهاز الأمن ضد صحيفة الميدان.

وظلت مديحة محتجزة طيلة نهار يوم الاربعاء في انتظار حضور وكيل النيابة، قبل ان يفرج عنها بالضمان العادي ، وبعد إنتهاء التحري في مقر نيابة أمن الدولة بالخرطوم والإقرارالقضائي في محكمة الخرطوم وسط بشأن البلاغ رقم 60 المفتوح من قبل جهاز الأمن ضد صحيفة الميدان بسبب نشر حديث القيادى فى الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو الذى تضامن عبره مع المعتصمين بمنطقة لقاوة في العدد الصادر بتاريخ 28 ديسمبر 2014. وتم فتح البلاغ بموجب المواد 21-50-63-66 من القانون الجنائي والمادة 24 من قانون الصحافة والمطبوعات.

وكان جهاز الأمن قد صادر علي التوالي ، أعداد الميدان منذ الأول من يناير، وحتي الحادي عشر منه ، بعد طباعتها، دون أبداء أي أسباب للمصادرة. بينما أكد الحزب الشيوعي إستمرار صدور الصحيفة رغم كل العقبات والعراقيل مؤكداً ثقته في هزيمة الميدان لجهاز الامن في المعركة الحالية مثلما هزمه في المعارك السابقة.