التغيير : الخرطوم  كشفت وزارة الداخلية عن وفاة اكثر من ١٧١١ شخص خلال العام الماضي بسبب حوادث السير ، فيما ألقي مواطنون باللائمة علي الطرق الرديئة في التسبب بالموت. 

وقال وزير الداخلية الفريق عصمت خلال اجتماع السلامة المرورية بالخرطوم الأربعاء ان الحوادث المرورية أدت الي وفاة اكثر من ١٧١١ شخص خلال العام الماضي. مشيرا الي ان معظم الحوادث وقعت في الطرق السريعة خاصة طريق التحدي والطريق المؤدي الي ولاية النيل الابيض. 

وأوضح  ان هنالك أسبابا عديدة لزيادة الحوادث المرورية منها السرعة الزائدة وعدم جودة إطارات السيارات بالاضافة الي ضيق مسارات الطرق. 

وأكد ان هنالك اتفاق علي التنسيق بين الجهات المختصة للحد من حوادث السير ، مشيرا الي ان المجلس سينعقد كل ثلاثة اشهر لتقييم الموقف واتخاذ خطوات جديدة. 

غير ان بعض سائقي الحافلات السفرية القوا باللائمة علي الطرق السريعة والتي وصفوها بالسيئة. وقال ابراهيم حسن وهو سائق حافلة سفرية تعمل في طريق التحدي ان الطريق وبطريقة تصميمه الغريبة هي السبب الاول للحوادث ” بحسب خبرتي فان طريق التحدي والذي يعتمد علي نظام المزلقانات وليس الكباري هو السبب الرئيس في الحوادث، بالاضافة الي كونه بمسارين فقط و مليئ بالمطبات التي تجعل من الرؤيا صعبة بعض الشي خاصة في الصباح الباكر والأمسيات”. واضاف: ” لو تم اتخاذ العشرات من التدابير ودون إيجاد حل للمطبات فإنني أتوقع المزيد من الحوادث والمزيد من الموت”.

ووقعت الكثير من الحوادث البشعة في طريق التحدي وادي الي مقتل الآلاف من الأشخاص منذ إنشاءه في تسعينات القرن الماضي.