التغيير : الخرطوم  دعت هيئة علماء المسلمين في السودان المواطنين الي مظاهرات كبيرة الجمعه احتجاجا علي اعادة نشر مجلة شارلي ابيدو الفرنسية رسوما اعتبرت مسيئة للرسول محمد صلي الله عليه وسلم. 

وأوضحت خلال بيان لها الخميس ان التجمع سيكون بعد صلاة الجمعة من امام المسجد الكبير بالخرطوم. واضاف البيان ان الاحتجاج سيكون سلميا وانه يستهدف إيصال رسالة للغرب مفادها ان حرية التعبير لا تعني الإساءة للمقدسات . 

وتعرضت الصحيفة الفرنسية الساخرة  لهجوم من قبل متشددين اسلاميين والذي ادي الي مقتل ١٢ شخصا من بينهم رئيس تحرير ومدير التحرير بالصحيفة. 

وأعادت المجلة رسوما اعتبرها الكثيرون مسيئة للرسول محمد صلي الله عليه وسلم خلال احتفالات المسلمين بمولده بعد ان كانت قد نشرتها قبل أعوام. 

وأثارت الرسوم موجة سخط عارمة لدي عامة المسلمين وخرجوا في مظاهرات صاخبة في عدة عواصم عربية وإسلامية فيما قام بعض الغاضبون بإحراق مقرها وقتها وتلقي قادة الصحيفة تهديدات بالقتل. 

ثم عادت الصحيفة ونشرت الرسوم مرة اخري وطبعت اكثر من ٥ مليون نسخة منها وبست لغات من بينها العربية تم بيعها في وقت وجيز. 

ورصدت “التغيير الالكترونية” وجود عدد من سيارات الشرطة وهي تحيط بمقار عدد من السفارات الغربية وخاصة السفارة الفرنسية والمركز الثقافي الفرنسي بغرض حمايتها. 

وشهدت العاصمة السودانية موجة عنيفة من الاحتجاجات في أعقاب نشر الفيلم المسئ للرسول محمد قبل سنوات أدت الي مقتل عدد من المحتجين . واستهدف المتظاهرون عدة سفارات غربية  من بينها السفارة البريطانية والأمريكية والألمانية التي تم حرقها.