التغيير : الخرطوم - جبال النوبة  تضاربت الأنباء حول المعارك التي تدور رحاها بين الجيش السوداني والجيش الشعبي التابع لقطاع الشمال في عدة مناطق في جنوب كردفان في ظل تأكيد كل طرف تحقيقه انتصارات عسكرية وسيطرته علي المزيد من المدن والبلدات. 

قال المتحدث العسكري باسم الجيش الشعبي أرنو لودي ان قواتهم قتلت اكثر من مائة عنصر من الجيش الحكومي بينهم قيادات رفيعة في الأجهزة الأمنية. وأوضح خلال بيان له الخميس واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان قواتهم استطاعت الانتصار علي القوات الحكومية في منطقة القنيزية ود لوكة  التي تبعد ١٨ كيلومترا جنوب كادوقلي خلال معارك وقعت في اليومين الماضيين. واضاف انهم استولوا علي عدد من الأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية مثل ناقلات الجنود والعربات المدرعة. 

 وأكد المتحدث العسكري انهم استعادوا السيطرة علي منطقة بلينجا التي تبعد ٨ كيلومترا غرب عاصمة الولاية كادوقلي صباح الخميس. مشيرا الي ان الجيش الحكومي خلف وراءه نحو ٢٤ من جثامين القتلي وأنهم غنموا أيضاً معدات وأسلحة عسكرية. 

اما المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد فقد أكد ان قواتهم هي التي كبدت قوات الجيش الشعبي خسائر كبيرة في تلك المناطق. مشيرا الي انهم ضيقوا الخناق علي المتمردين وأنهم في طريقهم الي الدخول الي منطقة كاودا المعقل الرئيس  والتاريخي

لقوات الحركة الشعبية. 

وأوضح ان القوات الحكومية تصدت لهجوم المتمردين علي هذه المناطق في محاولة منهم لاستعادتها مرة اخري ، مشيرا الي انهم مازالوا يسيطرون عليها في الوقت الحالي.