أطباء : زيادة رسوم التخصص "مُجْحِفة" الأمة : المطالبة بحل الحزب تجاوز للديمقراطية وخرق الدستور الإخوان المسلمون يعلنون مقاطعتهم للإنتخابات برلماني : أجِزْنا قوانين وتعديلات نجهل معانيها ..   برلمانيون : ديوان المظالم آيل للسقوط على رؤوس العاملين   مجلس الصحافة : ثُلثا الصحافيين بلا ضمان إجتماعي العثور على صاروخ كاتيوشا فى توتي خلافات حادة فى البرلمان بسبب قانون الجمارك غندور : منع الناس من الإقتراع جريمة شندى : "مافي فساد فى المحلية " التفاصيل:


أطباء : زيادة رسوم التخصص إلى ( 12) ألف جنيه مجحفة
التغيير: الجريدة
تخوف الأطباء العموميون ( الإمتياز والنواب )، من توجيهات وزارة المالية لمجلس التخصصات الطبية بزيادة رسوم التخصص   من ( 6000 – 12000) ألف جنيه. وإعتبر الأطباء القرار  مجحفاً، وحذروا فى الوقت ذاته من إرتفاع موجة الهجرة ، وأضافوا : ” ينبغى أن يكون هو الأعلم والأدرى بظروف ووضع منسوبيه لافتين إلى أن الزيادات فوق طاقاتهم ” .وفى السياق شكا أطباء فى حديثهم لـ ( الجريدة )،  من رفع رسوم نيل التخصص الذى تمتد مدته إلى أربع سنوات فى كل التخصصات . وكان مجلس التخصصات الطبية،  أكد فى تصريحات سابقة، أن التدريب بالخارج مُكْلِف للدولة ، لافتاً إلى أن تكلفة نائب الإختصاصى بالخارج تبلغ ( 1200) دولار شهرياً غير شاملة الإحتياجات الأخرى ، مقارنة بالتدريب الداخلى ، بالإضافة إلى توطين التدريب وتوفير الإختصاصيين بالداخل بأعداد وصفها بالكبيرة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأمة : المطالبة بحل الحزب تجاوز للديمقراطية وخرق الدستور  

 التغيير : الجريدة
أبدى حزب الأمة القومى رفضه المطلق لشكوى دفع بها جهاز الأمن والمخابرات إلى مجلس الأحزاب السوادنية ، يدعو فيها  الى تجميد نشاط الحزب بالإستناد إلى توقيعه تفاهمات مع حركات مسلحة . وتسلم الحزب إخطاراً من المجلس بتلك الشكوى وشرع فى الرد عليها ، واصفاً الخطوة بأنها خرق للدستور . وقال نائب رئيس حزب الأمة القومى فضل الله برمة ناصر ، طبقاً لـ ” سودان تربيون ” أمس الأربعاء، أن حزبه تسلم الإخطار من مسجل الأحزاب ، وشرع فى تحضير الرد عليه توطئة لتسليمه خلال اليومين المقبلين ، متضمناً الدفوعات القانونية والسياسية التى تفند الشكوى .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 الإخوان المسلمون يعلنون مقاطعتهم للإنتخابات

التغيير : الجريدة
أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في السودان، الثلاثاء، مقاطعتها للانتخابات القادمة في أبريل المقبل، وقالت أن ثمة شعور شعبي عام بعدم جدوى انتخابات تجرى في واقع يجعل المنافسة محسومةً قبل أن تبدأ، وعدتها “أموال ضخمة تُصرف ووجوه وسياسات معهودة تَعود”.وقالت جماعة الإخوان المسلمين في بيان تلقته “سودان تربيون” إن الجماعة أول من دعا إلى (الوفاق الوطني)، توافقاً على مصالح الوطن العليا وقضاياه الكبرى وأُسُسِه المرجعية التي تُنظِّم مناحي حياة السودانيين وترسم طريق نهضتهم منذ أول عهد نظام “الإنقاذ”. وأوضح البيان أن رأي الجماعة كان وما زال، أنه ليس في استطاعة فصيلٍ سياسيٍ واحد حل أزمات البلاد، وأنَّه لا مخرجَ من الضائقة السياسية إلا بحوار وطني حقيقي يشارك فيه الجميع، أهل السياسة ورجال الإدارات الأهلية والأكاديميون وكل فئات الشعب وطوائفه.  وتابع “حوار لا يكون إلا في أجواء حُرَّة ينال الناس فيها حقوقَهم المكفولة ديناً ودستوراً في التعبير عن آرائهم ومواقفهم تحدثاً في ندوات أو كتابةً في صحف أو وقفاتِ احتجاج أو تجمعاتٍ سلمية ومسيرات.. حوار يدخله الجميع وهم مستعدون لدفع استحقاقاته اللازمة وتقديم تنازلاته المطلوبة في سبيل الوطن.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
برلماني : أجِزنا قوانين وتعديلات نجهل معانيها ..  
التغيير : اليوم التالي
أعترف نائب بالبرلمان، بإجازة تعديلات والمصادقة على قوانين يجهلون معانيها وبنودها خلال فترة عملهم البرلمانى، وقال : ” كنا نجيزها ثقة فى العلماء الذين وضعوها “،وأردف: كان لزاماً علينا إجازة تلك القوانين لأننا مغلوبون على أمرنا ، نعمل شنو ؟ ” . وقد شهدت قبة البربمان جدلاً لغوياً بسب قانون الرقم الموحد الذى طرحته وزارة الإتصالات للبرلمان لإجازته فى أول جلسات مناقشته أمس ( الأربعاء )، ووقف معظم النواب وقالوا لرئيس البرلمان : ” لم نفهم شيئاً فى القانون ” ما إستدعى الفاتح عزالدين للتدخل ومطالبة وزيرة الإتصالات تهانى عبدالله بالرد على إستفسارات النواب واحداً تلو الآخر. وقالت تهانى إن جوهر القانون يتمثل فى حصر جميع الكيانات القانونية الحكومية وتناول معلوماتها عبر رقم موحد ( كوود ) للإسهام فى إستباق المتغيرات المستقبلية وإستيعاب تلك المعلومات وإنسيابها، على أن يتم تشكيل مجلس خاص بالرقم الموحد ويكون مرناً فى إستيعاب العضوية . وقد أقر البرلمانى محمد الطيب الفنقلون ، بجهلهم لمثل هذه القونين ، وقال : ” أجزنا من قبل قانون الشركات وغيره ولكن فيه بنود نجهلها تماماً “. وأضاف ” أجزناها ثقة فى العلماء ولمواكبة التطور، ” وتابع ” لازم نجيز لأننا مغلوبون على أمرنا ، نعمل شنو ؟ “.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
برلمانيون : ديوان المظالم آيل للسقوط على رؤوس العاملين  

التغيير : اليوم التالي
أبدى نواب برلمانيون خشيتهم من إنهيار مبانى ديوان المظالم والحسبة على رؤوس العاملين فيه ، منوهين إلى أن مبانيه آيلة للسقوط  ، ولفتوا إلى أن الديوان غير صالح للعمل ، وأنه ظل يجأر بالشكوى لأكثر من عشر سنوات أمام البرلمان بلا إستجابة . وأعرب النواب عن أسفهم من عجز الديوان عن تأدية مهامه ، وإتهموا وزارة المالية بإقصاء الديوان من حساباتها وأشاروا إلى أنه من المؤسسات المظلومة فى مخصصاتها ويفتقر إلى العربات التى يتحرك بها. وإعتبر النواب قانون المظالم الذى أجازه البرلمان أمس ( الأربعاء ) فى جلسة مسائية تمكيناً للديوان ، وقالوا إن العاملين فيه من أكثر المظلمومين فى الدولة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجلس الصحافة : ثُلثا الصحافيين بلا ضمان إجتماعي

 التغيير : اليوم التالي
طالبت لجنة الصحافة التابعة للمجلس القومى للصحافة و المطبوعات الصحافية، ناشري الصحف بالحفاظ على حقوق الصحافيين فى الضمان الإجتماعى . وكشفت عن تكوين لجنة ثلاثية ”  من مجلس الصحافة ، التأمينات الإجتماعية ، إتحاد الصحافيين ” ، تعمل على إلزام الشركات الصحافية للإيفاء بالإلتزامات التأمينية للصحافيين . وقدّر التقرير السنوى الذى صدر عن اللجنة عدد الصحافيين العاملين المشمولين بقانون الضمان الإجتماعى ب ( 812 ) صحافياً ، وقال إن شركات الصحافية إلتزمت بتأمين ( 288) منهم فقط أى 35 % من العدد الكلى .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العثور على صاروخ كاتيوشا فى توتي
التغيير: السوداني
عثرت قوة أمن البحرية التابعة لإدارة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات الوطنى، على صاروخ كاتيوشا فى السواحل الغربية لجزيرة توتى قبالة أم درمان . وحسب المصادر ، فإن مزارعاً عثر على الجسم الغريب أثناء قيامه بعمله بالقرب من  وابور للمياه ، حيث تم تشكيل فريق أمنى من جهاز الأمن والمخابرات وسلاح المهندسين والإستخبارات العسكرية وشرطة المعامل الجنائية ، وتم تمشيط المنطقة بأكملها ولم تعثر القوات على شئ . وتمت إحالة الكاتيوشا للمعامل الجنائية . وفى السياق ، نفت مصادر أمنية فى حديث لـ ( السودانى ) ما تناقلته وسائل التواصل الإجتماعى ، من أن المدفع عثر عليه موجهاً ناحية كوبرى النيل الأزرق أو البرلمان ، واشارت إلى أنها عثرت على الكاتيوشا مدفونة بإعتبارها قديمة .  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خلافات حادة فى البرلمان بسبب قانون الجمارك
التغيير : الإنتباهة
فجّر قانون الجمارك الذى صادق عليه البرلمان، خلافات حادة بين نواب البرلمان حول النسبة المخصصة للتحفيز الشخصى من قيمة البضائع المصادرة . وفيما صوب عضو البرلمان يوسف موسى إتهامات للعضو عواطف الجعلى تتعلق بإخفاء مستندات صادرة عن وزارة العدل تثبت صحة النسبة المحددة بـ  ” 50% ” من المبالغ المصادرة لصالح الجمارك ، تمسكت عواطف الجعلى بإعتراضها حول النسبة،  بحجة أنها لا تستند إلى القانون، وشككت فى النسبة التى إعتبرتها مخالفة للدستور وجميع القوانين . وتساءلت : ” لماذا لا يتم تحفيز أفراد الشرطة مكافحة المخدرات أسوة بافراد الجمارك “. وأكدت أن الطبعة المعتمدة فى القانون لم يرد فيها تصحيح للنسبة ، وطالبت عواطف البرلمان بالتقصى للتأكد من صحة القانون والنصوص .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
غندور : منع الناس من الإقتراع جريمة
التغيير : الإنتباهة
قلل مساعد رئيس الجمهورية بروفسير إبراهيم غندور، من تهديد المعارضة بمقاومة الإنتخابات المقبلة ، وقال : ” للمعارضة الحق فى المقاطعة، ولكن ليس لديها الحق فى منع الناس من الذهاب إلى صناديق الإنتخابات ” . و أكد أن التحدى هو إقناع الناس والأحزاب بأن الإنتخابات هى الوضع الطبيعى الذى تمضى له الأحزاب . وأضاف أن الأحزاب ليس لديها الحق فى منع الناس من الذهاب إلى صناديق الإقتراع ، ووصف ذلك بالطالب الذى يريد أن يقاطع الدراسة ولكن يغلق القاعات أمام الآخرين ، مؤكداً أن ذلك الأمر يجرمه القانون . وإستغرب غندور فى تصريحات له عقب إجتماعه بقيادات الشباب من الحزب أمس، حديث البعض عن مقاطعة المجتمع الدولى للإنتخابات، وتساءل قائلاً : ” لماذا يرفض المجتمع الدولى نتائج الإنتخابات ؟ وماهى أسبابه ؟ وهل نحن أول دولة تقاطع فيها المعارضة الإنتخابات ؟ ” . وقال : “لا يهمنا إن أراد البعض ألا يعترف بنتائج الإنتخابات ، إنما يهمنا أن يعترف بها الشعب السودانى ويشارك فيها”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 شندى : “مافي فساد فى المحلية ”  
التغيير: الإنتباهة
تحدى معتمد محلية شندى حسن عمر الحويج ، من أسماهم بأصحاب الغرض والمرض، الذين يتحدثون عن وجود فساد بمحليته ، وقال “في قروش حكومة، بتخش ليها جيب زول ؟”. وأضاف :” لا يوجد فساد فى المحلية ، والكلام كلام المراجع العام”.  ونفى بشدة بيعهم لأصول المحلية ،وقال: ” لم نبيع الممتلكات ،و إنما استُحدِثت المواعين الإيرادية”.  ،  وقال الحويح أن محليته  تتربع على عرش المحليات فى التنمية بالإيرادات الذاتية . وأعلن الحويج فى مؤتمر صحفى ب ( المركز السودانى للخدمات الصحفية ) أمس، عن إنطلاقة فعاليات مهرجان شندى للسياحة والتسوق الثالث ، بالخميس المقبل والذى يستمر لـ ( 15 ) يوماً ، لافتاً النظر إلى أنهم يتوقعون عائداً بالمليارات من  المهرجان .