الخرطوم:حسين سعد يستضيف نادي الفلاح بود سلفاب اليوم الإحتفال السنوي بذكرى الفنان الكبير الراحل مصطفى سيد أحمد، بمشاركة كوكبة من الشعراء الذين غنى لهم مصطفى، يتقدمهم أزهري محمد علي.ومحمد طه القدال.

وينتظر  ان تقام الإحتفالية  مساء اليوم بنادي الفلاح بود سلفاب،ويشرف الفعالية عدد من المبدعين، في مقدمتهم فرقة رأي الغنائية الموسيقية وثنائي قوون (خنساء ويس) و الفنان ولاء الدين علي، و الشعراء عثمان بشرى، و محمد محي الدين (شاعر أغنية المناديل الوضيئة)، و محمد طه القدال، و  جمال حسن سعيد، و بدوي إبراهيم، و  حمزة بدوي، و أزهري محمد علي، و عمر علي عبد المجيد، و  د. طلال دفع الله، و التشكيلي المعروف الأستاذ راشد ضرار، و آخرون من رموز الفن و الثقافة.

ويصادف اليوم الذكرى 19 لرحيل الفنان الخالد مصطفى سيد أحمد (عود الصندل) الذي ساهمت أغانيه في تشكيل الوجدان السوداني .

تميزت أغاني مصطفى سيد احمد  العاطفية والوطنية بالترميز العميق وشكلت مدرسة فنية لها مذاقها الخاص، وله كثير من الاعمال الملهمة للنضال السوداني  ضد الظلم والاستبداد، فقد تغنى  ”  سلام يمـى سنى على النضال ايدى/ سوكى بالهتاف فمى /شوارعك لى دويها على /اذا ما آخر العلاج الكى / مراويدك حمر حمى هردت لهاتى بالغنوات وقت يبرد حشاك يمى/ من التعب البلا صالح تفيقى تروقى تنجمى/ تسوى مكانسك المطره تضوى البيت وتنحمى/ تمرقى صبوحه للجيران قدح فوق ايد وفى ايد المى يلاقوك شفع الكتاب.”