الخرطوم:حسين سعد  .تدفع هيئة الدفاع عن المعتقليين السياسيين ، بعريضة الى وزارة العدل اليوم ، تطالب فيها  بإطلاق سراح الاستاذ فاروق أبوعيسى ود. أمين مكي مدني، او تحويلهما للمحكمة. 

وأعلن رئيس هيئة الدفاع عن المعتقليين، عمر عبد العاطي في مؤتمر صحفي بمكتبه امس عن إتخاذهم خطوات أخرى لم يفصح عنها ، لكنه أشار الي إنهم قد يلجأون للمحكمة الدستورية مرة أخرى بطلب جديد.

وقال عبد العاطي “أبوعيسي وأمين مكي لم يقوما بعمل تآمري أو في الخفاء، وإنما وقعا علي نداء السودان بناء علي دعوة رسمية من رئيس الألية الافريقية تامبو امبيكي”. وأضاف “سبق وان تقدمنا بطلب إستعجال للنيابة، للبت في طلبات سابقة تتصل بإعتقال أبوعيسي وأمين، لكنا لم نتلقى اي ردود”.

 من جهته قال عضو هيئة الدفاع مولانا محمد الحافظ ،العائد فجر أمس من العاصمة المصرية القاهرة التي شارك فيها في إجتماعات المحاميين العرب ،أن البيان الختامي لتلك الاجتماعات أكد تضامنه مع المعتقلين .السودانيين

 وسبق أن تقدمت “نقابة المحامين” بعريضة لوزارة العدل في ذات القضية إلا ان أبو عيسى ومدني أعلنا رسميا عن عدم تفويضهما لنقابة المحامين للترافع عنهما ، وجدد عمر عبد العاطي رفض موكليه لاي تعامل معنقابة المحامين التي قال عنها (هم والنظام أهل بيت واحد)