التغيير : كسلا أُصيب اثنان من أهالي ريفى كسلا بجراح خطيرة إثر إطلاق النار عليهم من أفراد ينتمون للشرطة مساء الأحد.

وأفاد شهود عيان لـ (التغيير الإلكترونية) ، أن عربة للشرطة يقودها ضابط برفقة ثلاثة من أفراد الشرطة، أطلقت وابلاً من الرصاص على بص كان متجهاً إلى قرية (أُم سفرى) الواقعة على بعد كيلومترات شرق مدينة كسلا ، ما أدى لإصابة إثنين من الركاب.

وأوضح شهود العيان ، أن عربة البص  كانت تحمل عشرة جوالات دقيق ومثلها من الأسمنت وتتجه نحو قرية أُم سفري، قبل ان تعاجلها قوة الشرطة بإطلاق الرصاص. ونُقل كلاً من عبد الرحمن محمد عبدالله المصاب برصاصتين فى الكتف والكلية ( لايستطيع النطق) ، و حسن نسيب على المصاب فى الراس والبطن،إلى مستشفى كسلا حيث يتلقيان العلاج.

ومنذ التسعينيات تتكرر بإستمرار حوادث إطلاق النار من قبل الشرطة والامن فى مواجهة اهالى المنطقة الذين تتهمهم السلطات بالعمل فى التهريب ونتج عن ذلك مقتل وجرح المئات.