التغيير : الخرطوم إنخفض  سعر الجنيه السودانى أمام الدولار الأمريكى مجدداً ليصل إلي نحو ٩ جنيهات مقابل الدولار في تعاملات السوق الموازي في العاصمة السودانية الخرطوم الأحد.

وقال بعض تجار العملة الذين بدأوا في الظهور بكثافة في طرقات الخرطوم، ان سعر الدولار وصل الي ٩ جنيهات في تعاملات اليوم بعد ان كان ٨.٦ خلال الايام الماضية. وقال أحدهم لـ “التغيير الالكترونية” ، إن الارتفاع حدث بشكل مفاجئ للجميع ، وأضاف :” لفترة طويلة ظل الجنيه يواصل إرتفاعه بشكل ثابت حتي ظننا أنه سينخفض أكثر، ولكن في تعاملات اليوم وصل الي ٩ جنيهات”. ومضى يقول ” لا ندري ماهو السبب ، لكن من المتوقع أن يواصل الجنيه في إنخفاضه ويصل نحو ١٠ جنيهات ،مقابل الدولار في حال أقدام التجار علي البيع والشراء”.

وكان سوق العملات الأجنبية قد شهد ركوداً شديدا وظل سعره ثابتاً عند ٨.٦  جنيهاً، منذ نهاية الشهر الماضي ، بعد أن كثّفت الأجهزة الأمنية من حملاتها ضد تجار العملة المنتشرين في السوق العربي بالخرطوم وبدأت في الزج بهم في سجن كوبر دون محاكمات.  وفشلت المحاولات الحكومية في محاربة سوق العملات الموازي الذي اصبح يشكل قوة اقتصادية كبيرة تحدد اسعار السلع، خاصة المستوردة منها. فيما حدد بنك السودان المركزي ٦.٧ جنيه مقابل الدولار كسعر رسمي له في المعاملات. وشهد الجنيه السوداني إنخفاضا دراماتيكيا في قيمته أمام العملات الأجنبية بعد إنفصال جنوب السودان عنه قبل أكثر من ثلاث سنوات وذهاب النفط المنتج جنوبا . حيث كان سعر الدولار في حدود ٣ جنيهات وقفز في فترات وجيزة حتي وصل الي أكثر من ٩ جنيهات.