زهير السراج   * أصدر معهد (كاتو الأمريكي للاستشارات الاقتصادية) تقريره لعام 2014 عن الحالة الاقتصادية في العالم ووضع السودانيين ثاني اكثر الشعوب بؤسا في العالم في (مؤشر البؤس الدولي) 

بعد السوريين مباشرة الذين تشهد بلادهم حربا أهلية طاحنة منذ 4 أعوام لقى فيها أكثر من 200 ألف سوري حتفهم وأصيب أكثر من ثلاثة أضعاف هذا العدد إصابات مختلفة .

* يأخذ مؤشر البؤس في حساباته معايير كثيرة، منها ما هو مالي (معدل دخل الفرد)، واقتصادي (نسبة النمو ومعدل البطالة)، فضلا عن مؤشرات التضخم والفوائد المصرفية المؤثرة في حياة الناس ومعيشتهم واستثماراتهم.

* جاء الشعب البحريني في المرتبة 91 وحققوا المرتبة الأولى لأقل الشعوب العربية بؤسا رغم ما تشهده البحرين من عدم استقرار سياسي منذ أربعة أعوام، بينما احتل القطريون المرتبة 82 عالمياً. وبقية الترتيب للدول العربية كان كالاتي :

* المغرب احتلت المرتبة 69 عالمياً، السعودية 47 ، الأردن 36، مصر 18، وفلسطين رقم 17. أي ان الفلسطينيين الذين يعانون من ويلات الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من 65 عاما، ويتعرضون لحروب وانتهاكات مميتة بين الحين والآخر أق بؤسا من الشعب السوداني (الفضل).

*على صعيد أكثر الدول بؤساً في العالم، احتلّت فنزويلا المرتبة الأولى، تلتها الأرجنتين، وجاءت أوكرانيا رابعاً، ثم إيران خامساً، والبرازيل سادساً، ثم ساوتومي وبرينسيب سابعاً، ثم صربيا في المرتبة الثامنة، وجامايكا تاسعاً، ثم جنوب أفريقيا عاشراً.

* أما الدول الأقل بؤساً، فكانت بروناي، سويسرا، تايوان، اليابان، كوريا الجنوبية، النرويج، ماليزيا، وسنغافورة.

* مسكين السودان .. من الأكثر فسادا الى الأكثر فقرا والأكثر أمية، والأكثر فشلا والأكثر معاناة والأكثر إصابة بالسل في العالم، والأكثر انتحارا واستهلاكا للخمر بين العرب .. وأخيرا الشعب السوداني الأكثر بؤسا بين شعوب العالم .. ورغم ذلك تصر حكومتنا الفتية جزاها الله عنا خير الجزاء وأحسن إليها في الدارين وجعل ذلك في ميزان حسناتها أنها جاءت لإنقاذ السودان والسودانيين من الفقر والعوز والفشل والجهل والبؤس … هي لله هي لله ، لا للسلطة ولا للجاه !!