التغيير: الخرطوم كشف وزير رئاسة الجمهورية عن الأسباب الحقيقية وراء تشييد قصر رئاسي جديد على بعد خطوات من القصر القديم. 

وافتتح المشير عمر البشير الاثنين القصر الرئاسي الجديد الذي شيد بمنحة من الحكومة الصينية وبتكلفة قدرها مليون دولار .

ووضع البشير علم السودان علي سارية القصر الجديد بعد ان تم إنزالها من القصر القديم بحضور مسئولين حكوميين والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى الخرطوم بجانب وفد صيني كبير.

وقال السفير الصيني في الخرطوم لي لين ان القصر يأتي كثمرة للعلاقات المتميزة بين الخرطوم وبكين ، مشيرا الي ان بلاده تسعي الي شراكة استراتيجية مع السودان والعمل علي مساعدة السودان لتجاوز أزمته الاقتصادية.  

من جانبه قال الوزير برئاسة الجمهورية صلاح ونسي ان أسباب انشاء القصر الجديد تتمثل في قدم القصر الجديد بالاضافة الي التوسع الذي حدث في مؤسسة الرئاسة السودانية.  

ويقع القصر الذي أنشئ علي بعد خطوات من القصر القديم في مساحة تقدر بمائة وخمسين الف متر مربع. ويتكون من ثلاث طوابق به  ثلاثة اجنحة رئاسية وأجنحة لنائبي الرئيس.

وكان القصر القديم والذي عرف باسم “قصرغردون” ثم القصر الجمهوري قد بني قبل ١٩٠ عاما خلال فترة الاستعمار البريطاني. وكان يعتبر تحفة معمارية ورمزا للسيادة عند كثير من السودانيين ، غير ان القصر الجديد الذي لم يتم إطلاق اسم عليه يتميز بالطابع المعماري التركي.