الخرطوم:التغيير تدفع الهيئة القانونية التي شكلها حزب الامة القومي بشأن الشكوى التي تقدم بها جهاز الامن ل"مجلس شئون الاحزاب" والخاصة بحل الحزب وحظر نشاطه تدفع بردها اليوم.

 وأكد المحامي نبيل أديب في حديثه مع “التغيير الاليكترونية” أمس فراغ الهيئة من المذكرة التى ينتظر تسليمها للمجلس اليوم.

واعتبرت المذكرة بحسب أديب ان توقيع “نداء السودان” ممارسة عادية وشدد ليس هناك حظرعلى مقابلة الحركات المسلحة وقياداتها.

 وتابع(الحكومة نفسها تقابل الحركات المسلحة، وكذلك لجنة 7+7 التي قابلت الحركات المسلحة ووقعت معها وثيقة سياسية وردد(ليس هناك مادة في القانون تمنع مقابلة الحركات المسلحة وقياداتها).

 وحذر نبيل من خطورة حظر وحل نشاط حزب الامة القومي وقال لدينا تجربة سابقة وهي حل الحزب الشيوعي السوداني.واضاف أديب ان حزب الامة القومي وقع علي نداء السودان الذي يدعو الي وقف الحرب وحقن الدماء والدعوة للسلام، على حد تعبيره.

وكان مجلس شئون الأحزاب قد امهل في التاسع عشر من يناير الجاري، حزب الامة فترة أسبوع للرد على شكوى جهاز الأمن التي دفع بها للمجلس لـ(اتخاذ الإجراءات ضد الحزب بموجب المادة {19} من قانون الأحزاب السياسية لسنة 2007م. ودعت شكوى الامن لتجميد نشاط الحزب على خلفية توقيعه علي وثيقتي (اعلان باريس ونداء السودان) مع الجبهة الثورية.