التغيير : دبنقا  قُتل سبعة أشخاص من قبيلة المسيرية ، فى تجدد الإشتباكات بين قبيلتى الرزيقات والمسيرية، منهم أربعة أشقاء بمنطقة تيمس، جنوب غرب مدينة الميرم بولاية غرب كردفان. 

وحمّلت القبيلتان الحكومة مسؤولية إستمرار الصراعات المسلحة بينهما .

وقال الناطق بإسم شورى الرزيقات يونس فرح ، إن الحكومة لم تنفذ واجباتها فى بسط الأمن ، كاشفاً عن عقد مؤتمر صلح بين القبيلتين يوم الجمعة المقبل بمدينة الضعين .

من جانبه طالب إتحاد عام المسيرية الحكومة بدفع الديّات عن القبيلتين والتى تقدر بنحو 7 مليارت جنيه .

وفي تصريح لراديو دبنقا ، اتهم القيادى بالمسيرية موسى حمدين الحكومة بعدم الجدية فى حل وحسم المشكلة ، الى جانب خروج القضية من يد الادارة الاهلية .

ودعا معتمد محلية الميرم ابوالقاسم الحريكة ، الى نشر ثقافة الأمن المجتمعي بين القبيلتين ، بوصفها هى الأقوى فى التصدى للإعتداءات المسلحة.