التغيير : اديس أبابا    فشل قادة دول منظمة شرق افريقيا " ايغاد" في إقناع طرفي النزاع في جنوب السودان حول الأزمة في بلادهم وقرروا تأجيل اجتماعهم ليوم السبت المقبل. 

وكان الاجتماع مقررا صباح الخميس في مقر الاتحاد الافريقي لكنه تأجل لعصر نفس اليوم نسبة لمرض التهاب في الصدر أصاب رئيس جنوب السودان. وشارك في الاجتماع المغلق كل رؤساء ايغاد فيما وصل الريس الأوغندي يوري موسفيني بعد ساعتين. 

وظل الصحافيون ينتظرون نتائج الاجتماع لاكثر من ثلاث ساعات داخل احدي القاعات لكن الوساطة أخبرتهم ان الاجتماع تأجل ليوم السبت دون ذكر اي أسباب. 

وخرج رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار من الاجتماع وظلوا خارجه لاكثر من ساعة ثم عادوا مرة اخري بعد ان طلب منهما  الرؤساء ذلك. 

وعلمت ” التغيير الالكترونية ” ان سلفا ومشار اختلفا في اجتماع مغلق حول بعض القضايا من بينها الترتيبات الأمنية المقررة في اتفاق سابق. بالاضافة الي خلافات في حكومة وحدة وطنية مقترحة حول نسب المشاركة وهيكلة الحكومة وتوسعة برلمان الجنوب. 

ووقع الطرفان اتفاق مصالحة في مدينة أروشا التنزانية في وقت سابق هذا الشهر ويقضي بتوحيد حزب الحركة الشعبية الحاكم والمنشق وتكوين حكومة انتقالية بمشاركة جميع الأطراف وتكون مهمتها تهيئة المناخ لتحول سلمي عبر انتخابات عامة. 

وحصدت الحرب المندلعة منذ اكثر من عام في الدولة الأحدث في العالم أرواح الألاف الأشخاص وشردت الملايين.